المزيد

وزير الصحة ومحافظ الفيوم يتفقدان الأعمال الإنشائية بالمستشفى العام الجديد بدمو

وزير الصحة ومحافظ الفيوم يتفقدان الأعمال الإنشائية بالمستشفى العام الجديد بدمو

متابعة . اسامه محمد فهيم

وزير الصحة يؤكد على ضرورة الالتزام بالجدول الزمني لتنفيذ الأعمال حتى تدخل المستشفى حيز الخدمة في أسرع وقت

تفقد الدكتور خالد عبد الغفار وزير الصحة والسكان، والدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، الأعمال الإنشائية بمستشفى الفيوم العام الجديد بمنطقة دمو.

جاء ذلك بحضور الدكتور محمد عماد نائب المحافظ، والدكتور ياسر مجدي حتاته رئيس جامعة الفيوم، واللواء عبد الفتاح تمام سكرتير عام المحافظة، والدكتور حازم الفيل مساعد وزير الصحة للطب العلاجي، والدكتور أنور محمود مساعد الوزير للمشروعات، والمهندس أيمن عزت سكرتير عام المحافظة المساعد والدكتور محمد التوني معاون المحافظ، والدكتور حاتم جمال الدين وكيل وزارة الصحة، واللواء أمين محمد أمين ممثلاً عن جهاز مشروعات الخدمة الوطنية، والدكتور ضياء الدين ابراهيم استشاري المشروع، وعدد من أعضاء مجلسي النواب والشيوخ بالمحافظة.

استمع وزير الصحة، ومحافظ الفيوم، لشرح وافٍ حول خطة ومراحل العمل بالمستشفى، وأقسامها المختلفة، وأكد الوزير على ضرورة تسريع وتيرة العمل، والالتزام بالجداول الزمنية في تنفيذ الأعمال، حتى تدخل المستشفى حيز الخدمة قريباً، للمساهمة في تحسين مستوى الخدمات الطبية والعلاجية المقدمة للمرضى، وتخفيف العبء عن مستشفى الفيوم العام الحالي.

وطالب الوزير، بعرض تقرير نصف شهري من الجهات المنفذة لأعمال المشروع، مؤكداً أن الوزارة لا تتوانى في تقديم الدعم المادي اللازم لإنهاء جميع الأعمال بالمشروع في أسرع وقت ممكن.

فيما أوضح استشاري المشروع، أن المستشفى الجديد بمنطقة دمو مقام على مساحة 41702 متر مربع، بتكلفة إجمالية نحو مليار جنيه، مشيراً إلى انتهاء جميع الأعمال الإنشائية بالمشروع نهاية شهر يونيو 2023، لافتاً إلى أنه تم تصميم المستشفى على أعلى المعايير الفنية والهندسية لتتوافق مع معايير الكود المصري لتصميم المستشفيات وكذلك معايير هيئة الرقابة والجودة، وتابع أن المستشفى تتكون من أربعة طوابق، وتضم أقساماً للطوارئ، والأشعة، والعيادات الخارجية، والعلاج الطبيعي، وبنك الدم، والمعامل، وقسطرة القلب، والصيدليات، وسكن للمرضات، وسكن للطبيبات، والمغسلة، والتعقيم المركزي، وكذلك قسم الغازات الطبية، وإدارة المخلفات، والمخازن، والخدمات الكهروميكانيكية، والورش، إضافة إلى مدرسة التمريض، والمسجد، والمشرحة، والمطبخ، وتتفرد ببعض الخدمات مثل مهبط للطائرات الهليكوبتر، وجراج يسع 224 سيارة.

وأضاف، أن سعة المستشفى 267 سريراً، مقسمة بواقع 137سريراً للإقامة منها 5 غرف عزل، و60 سريراً للرعاية المركزة منها 6 غرف عزل، و11 سريراً للعلاج الكيماوي، و٣1 حضّانة للأطفال المبتسرين منها 4 غرف عزل، و19 سريراً للرعاية المركزة بقسم الحروق، و9 أسرّة إقامة لقسم الحروق، كما تم إنشاء قسم كبير للعمليات يضم 6 غرف عمليات، وغرفة عمليات بقسم الجروح، وغرفة عمليات للولادة القيصرية، وغرفتين للولادة الطبيعية، بالإضافة إلى قسم خاص للمناظير به غرفتي عمليات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى