اقتصاد

منتجي الدواجن تحذر الصناعة في خطر والحل الجزئي لأزمة الأعلاف خلق سوقا سوداء

كشفت الدكتور ثروت الزيني نائب رئيس الاتحاد العام لمنتجي الدواجن، إن الحل الجزئي لأزمة الإفراج عن الأعلاف سيتسبب في تهديد صناعة الدواجن، كما أنه خلق سوقًا سوداء أدت لارتفاع سعر طن الصويا لـ 33 ألف جنيه.

 

وأضاف أن إجمالي ما أفرج حتى الآن عن 870 ألف طن ذرة وصويا، في حين أن الاحتياجات الشهرية تُقدّر بـ 900 ألف طن.

 

وأوضح أن إجمالي احتياجات صناعة الدواجن منذ 16 أكتوبر بلغ مليونا و500 ألف طن ذرة وصويا، مشيرًا إلى أن الموانئ تحوي مليونين و700 ألف طن، منهم مليون و800 ألف طن ذرة، و900 ألف طن صويا.

 

وأشار إلى أن مربي ومزارعي الدواجن المنزليين توقفوا تمامًا، بعدما كانوا يساهمون بنسبة 20% من صناعة الدواجن.

 

وتابع “إذا خسرت الدولة إنتاج الدواجن، عليها لإعادة استئناف العملية الإنتاجية أن تهيئ المناخ المناسب على مدار 18 شهرًا”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى