المزيدمحافظات

” إعلام زفتى ” يناقش تأثير المخدرات السلبى على المجتمع

متابعة – علاء حمدي
                                        عقد مجمع اعلام زفتى بالتعاون مع الوحدة المحلية بسندبسط ندوة إعلامية تثقيفية تحت عنوان (المخدرات وتأثيرها السلبى على المجتمع) ايمانا منا بأهمية الشباب وتأكيداً على دوره في الارتقاء بالمجتمع وتنفيذ خطة التنمية وانه السلاح والقوى الصلبة لحماية الوطن وانه أيضا الحصن الذى يريد أعداء الوطن السيطره عليه للنيل من الوطن فلابد من توعيته والاهتمام به منذ الصغر
حاضر في الندوة الدكتور محمد علام مسئول البرامج الوقائية لمحافظة الغربية التابع لصندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي و الذي بدأ المحاضرة بتعريف الإدمان وانواعه وان هناك انواع من المخدرات مستحدثة لم يعرفها المجتمع المصري من قبل تؤخذ عن طريق الفم والحقن والشم وقد انتشرت بين الشباب وخاصة السيدات فأصبحت نسبة السيدات التي تتعاطى المخدرات 27.5 % من جملة متعاطى المخدرات.
                                    ثم شرح طرق التعرض للإدمان منها الصحبة السيئة وهنا ياتى دور الاسرة والمدرسة من حيث الرقابة ومصاحبة الأبناء وعدم تلبية كل طلبات الأبناء وأيضا عدم المنع فلابد من الوسطية كما امر دينا الحنيف
                        وأيضا يدخل سببا في الإدمان تناول بعض الادوية كعلاج لبعض الامراض لفترة او تكون بها نسبة من المخدر وتكون سبباً لتعاطى المخدرات ، كما يبدا الإدمان بتدخين السجاير ومشاركة الاب مع الابن التدخين . واكد على مدى خطورة المخدرات و تسببها في انتشار الجريمة والتفكك الاسرى وأطفال الشوارع كما تسبب اخطر أنواع السرطان ( الرئة والجهاز الهضمى )وتؤثر على الاعصاب والقلب وكما تتسبب في ظهور الامراض الوراثية بين الأطفال مثل التقزم وغيرها من الامراض .
وأضاف انه اصبح هناك أنواع مختلفة من المواد المخدرة منها ماهو طبيعي مثل القنب و نصف تصنيعية الخشخاش مع بعض الاضافات و تصنيعية مثل الشابوه والحشيش و الشيشة الالكترونية المواد التي تدخل في السجاير .
و تطرق الى تأثير التدخين على الصحة و الحالة الاجتماعية واقتصادية للفرد والمجتمع.
                                        كما اشاد بدور الدولة في الحد من دخول المخدرات او المواد المخدرة داخل البلاد والحد من تعدد محاولات التهريب وتغيير طرق التهريب وخاصة الحبوب المخدرة فهي من الأنواع التي يسهل تهريبها.
وأضاف ان للدولة دور كبير في علاج هذه الفئة المريضة (المدمنين ) من خلال توفير أماكن للعلاج مثل مركز علاج الإدمان في قرية شبرا قاص يومى السبت والثلاثاء من الساعة 12 ظ ومستشفى الصحة النفسية بطنطا . كما عرض رقم الخط الساخن لعلاج الإدمان 16023 .
                               وفي النهاية دار حوار نقاشي عن دور الام وكيفية اكتشاف اى تغييرات في سلوك أبنائها نتج عنه بعض التوصيات بتكثيف الحملات وخاصة على الحدود لمنع دخول المخدرات الى البلاد و التشديد على تنفيذ القوانين لردع تجار المخدرات والمدمنين وعمل ندوات توعوية وتثقيفية لتوعية الام بكيفية مصاحبة الأبناء وخلق طرق حوار لمراقبة أبنائها داخل المنزل وخارجه للحفاظ عليهم.
شارك في الندوة موظفي الوحدة وبعض اهالى القرية من الشباب والرجال والسيدات والفلاحين بحضور الاستاذ احمد فوزى رئيس الوحدة المحلية بسندبسط والأستاذ محمد موسى و الاستاذة ولاء المشد و الاستاذ احمد خالد و الاستاذة روضة هشام تابعين لصندوق مكافحة المخدرات .
                         ادار الندوة الأستاذة منى عمار كبير أخصائي اعلام تحت اشراف الأستاذ عبد الله الحصري مدير مجمع الاعلام والاستاذة عزة سرور مدير عام إدارة اعلام وسط الدلتا .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى