المزيد

” جامعة الإمارات ” تسعي لتعزيز تعاونها البحثي مع الأكاديميات العالمية

متابعة - علاء حمدي

تسعي ” جامعة الإمارات ” لتعزيز تعاونها البحثي مع الأكاديميات العالمية حيث تعمل جامعة الإمارات العربية المتحدة على تعزيز تواجدها العالمي من خلال بناء شراكات دولية بحثية تحقق رؤية الجامعة الطموحة بأن تكون جامعة بحثية تقدم الحلول العلمية الابتكارية للتحديات العالمية، حيث تمتلك جامعة الإمارات الممكنات من مختبرات علمية مجهزة بمعايير عالمية، ونخبة من الباحثين المتميزين والبرامج الأكاديمية التي تساعد في تحقيق الأهداف المرجوة. وترتبط جامعة الإمارات بعلاقة بحثية مع تلك المؤسسات والمراكز البحثية في كوريا الجنوبية.

وأوضح الدكتور أحمد علي مراد، النائب المشارك للبحث العلمي أن جامعة الإمارات تولي أهمية للشراكة الاستراتيجية البحثية مع المؤسسات الأكاديمية العالمية في مواضيع ذات صلة بالأولويات الوطنية، حيث تعمل الجامعة على تعزيز التعاون البحثي في مجالات الصحة، علوم المواد والهندسة مع 77 مؤسسة أكاديمية في كوريا الجنوبية والذي بدوره يساعد على تعزيز المخرجات البحثية للدراسات المشتركة وتحقيق الأثر المرجو على المجتمعات العلمية.

وأشار النائب المشارك للبحث العلمي بأن الباحثين من أعضاء هيئة التدريس والطلبة من جامعة الإمارات والجامعات والمؤسسات الأكاديمية الكورية قاموا بنشر 245 ورقة بحثية حسب بيانات منصة سكوبس خلال الفترة من2017-2022 وبلغت نسبة الأوراق العلمية في مجال الصحة 18.8٪؜ من مجموع الإنتاج البحثي خلال تلك الفترة، بينما وصلت نسبة الأوراق العلمية ذات الصلة بالهندسة خلال نفس الفترة إلى 15%.

وأفاد الدكتور أحمد مراد بأن الإنتاج البحثي مع الجامعات والمراكز البحثية الكورية يتميز بقوة الأثر وهذا واضح من الاقتباسات الكثيرة للأبحاث العلمية والذي يعكس جودة المخرجات البحثية، لا سيما وأن أكثر الإنتاج البحثي مع باحثين من جامعة يونسي وجامعة سيؤول الوطنية بمشاركة 27 باحث من جامعة الإمارات و 28 باحث من جامعة يونسي بالإضافة إلى تعاون 31 باحث من جامعة الامارات مع 29 باحث من جامعة سيؤول الوطنية.

وأوضح بأن هناك ثلاثة مشاريع بحثية قائمة بين باحثين من جامعة الإمارات منها التعاون مع جامعة بوسان الوطنية في الهندسة، وتعاون آخر مع جامعة سنغ كيونكوان في تطبيقات الرياضيات وتعاون ثالث مع جامعة يونسي حول أثر المانجروف في النظام البيئي في إتزان الكربون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى