محافظات

خلاله اجتماعه بوفد هيئة التنمية الصناعية وممثلي مركز تحديث الصناعة

رحمه رحيم

محافظ الفيوم يبحث التوسع فى المشروعات الصناعية وآليات تشغيل المصانع المتعثرة

 

مناقشة مقترح لإنشاء منصة إلكترونية للربط بين المناطق الصناعية بمحافظات الجمهورية

 

بحث الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، مع وفد الهيئة العامة للتنمية الصناعية، وممثلى مركز تحديث الصناعة، أفضل السبل للتوسع في المشروعات الصناعية والاستثمارية على أرض المحافظة، وآليات تشغيل المصانع المتعثرة خلال المرحلة المقبلة، لدفع عجلة التنمية إلي الأمام، فضلاً عن خلق فرص عمل حقيقية للشباب.

 

جاء ذلك خلال الاجتماع الذى عُقد بديوان عام المحافظة، بحضور الدكتور محمد عماد نائب المحافظ، واللواء عبد الفتاح تمام سكرتير عام المحافظة، والمهندس أيمن عزت السكرتير العام المساعد، واللواء أشرف رأفت مستشار رئيس الهيئة لتنمية المناطق الصناعية، والمهندس أحمد عبدالرؤوف مدير إدارة المشروعات والمدير التنفيذى لصندوق دعم المناطق الصناعية بالهيئة العامة للتنمية الصناعية، واللواء محمد سليم مستشار رئيس الهيئة للمجمعات والوحدات الصناعية، واللواء حسن الوروارى المدير التنفيذى لشركة التنمية الصناعية، والمهندس صابر جلال مدير المنطقة الصناعية بكوم أوشيم، والأستاذ أشرف يوسف مدير فرع مركز تحديث الصناعة بالفيوم وبنى سويف، والمهندس أحمد الشرقاوى المدير الإقليمى لمنطقة الصعيد بمركز تحديث الصناعة، والأستاذين أسامة مسعود، وعبد الله مختار، منسقى مشروعات الفيوم بالمركز.

 

خلال الاجتماع، استعرض محافظ الفيوم، الفرص الاستثمارية بالمحافظة، ومجالات التعاون مع الهيئة العامة للتنمية الصناعية، من أجل تحقيق المزيد من الاستثمارات لدفع عجلة التنمية على أرض المحافظة.

 

كما ناقش المحافظ، آليات التعامل مع المصانع المتعثرة بمنطقة كوم أوشيم الصناعية، والتى تحتاج إلى تمويل أو شراكة، وبحث أفضل الحلول المناسبة لكل منها، وكذا حصر الأراضى التي تم تخصيصها للمستثمرين الذين لم يقوموا بالبناء عليها حتي الآن، لاتخاذ الإجراءات اللازمة حيالها، بالإضافة إلى فحص الطلبات المقدمة للهيئة لتنفيذ المزيد من المشروعات الاستثمارية.

 

كما تم خلال الاجتماع، مناقشة الآليات والإجراءات اللازمة للاستفادة القصوى من المجمع الصناعى الكائن بمدينة الفيوم الجديدة، وضرورة الإسراع فى طرحه أمام المستثمرين، بما يحقق أهداف ورؤية الدولة لتشجيع الاستثمار، ويعود بالنفع والفائدة على المواطنين.

 

وأكد محافظ الفيوم، حرص المحافظة على تيسير كافة الإجراءات وتذليل العقبات، لإقامة مشروعات استثمارية جديدة، تهدف إلى زيادة الانتاج وخلق فرص عمل حقيقية لأبناء المحافظة، لافتاً إلى أهمية توفير كافة مستلزمات الإنتاج والمواد الخام اللازمة للتصنيع.

 

كما تم خلال الاجتماع مناقشة مقترح إنشاء منصة إلكترونية للربط بين المناطق الصناعية بكافة محافظات الجمهورية، لتيسير الحصول على مستلزمات الإنتاج، وتبادل المنتجات، وإمكانية التواصل بين المستثمرين بعضهم البعض لتحقيق المستهدف بسهولة ويسر .

 

ووجه المحافظ، بعقد اجتماع أسبوعى، بالتنسيق مع ممثلى الهيئة العامة للتنمية الصناعية، ومركز تحديث الصناعة، ومستثمرى المنطقة الصناعية بكوم أوشيم، وممثلين عن كافة الجهات المعنية، وتشكيل مجموعات عمل، تقوم بدراسة كافة المعوقات والمشكلات التي تواجه القطاع الصناعي على أرض المحافظة، وبحث أفضل الحلول المناسبة لها، وإعداد تقارير بالمشروعات المتوقفة، وفحص العقبات التى تواجهها ودراسة إمكانية تشغيلها مرة أخرى في أسرع وقتٍ ممكن.

 

ومن جهته، كشف مستشار رئيس الهيئة العامة لتنمية المناطق الصناعية، أنه سيتم عقد لقاء مع مستثمري المنطقة الصناعية بكوم أوشيم، وممثلى قطاع الكهرباء، ومياه الشرب والصرف الصحى، والبيئة، وجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، للوقوف على العقبات التى تواجه المستثمرين وبحث أفضل السبل اللازمة لحلها، مؤكداً حرص الهيئة على تسهيل عملية الاستثمار في القطاع الصناعي بمحافظة الفيوم، لتحقيق خطة التنمية الصناعية الشاملة بمختلف محافظات مصر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى