المزيد

تزايد الأحمال الكهربية لتصل إلى أقصى استهلاك وصل اليه خلال الأعوام السابقة 33800 ميجاوات مع استمرار العمل على استقرار التغذية الكهربية

كتب أحمد فتحى 

بلغ أقصى حمل كهربى خلال ساعة الذروة : 33800 ميجاوات 

 

وكانت القدرات الكهربائية المتاحة : 47400 ميجاوات 

 

وبلغ احتياطي القدرات الكهربائية : 13600 ميجاوات 

 

ويستمر المردود الإيجابى للاستقرار الكبير فى التغذية الكهربائية على مستوى الجمهورية على أثر التطوير الذى شهده قطاع الكهرباء والدعم الكبير من القيادة السياسية لهذا القطاع الحيوى ويستمر جميع العاملين والقيادات بقطاع الكهرباء العمل سواء على مستوى الإنتاج او شبكات النقل والتوزيع وذلك لتلبية كافة الاحتياجات الكهربائية مع استقرار التغذية الكهربية ويتابع الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة ذلك أولا بأول مع التوجيهات بسرعة الإصلاح عند حدوث أى عطل طارئ ، مع استمرار تلقى أى بلاغات على الخط الساخن 121 على مدار الساعة وكذلك المنصة الإلكترونية لخدمات الكهرباء الموحدة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى