المزيدمحافظات

إعلام بورسعيد يناقش ” أهمية الوعي في مواجهة الحروب الجديدة “

متابعة – علاء حمدي
                                      نظم مركز إعلام بورسعيد التابع للهيئة العامة للاستعلامات ندوة تحت عنوان ” أهمية الوعي في مواجهة الحروب الجديدة ” في إطار الإهتمام بالشباب والعمل على زيادة الوعي وحمايتهم من المخاطر المحيطة خاصة في ظل تحديات كثيرة تواجه الدولة المصرية
                                  حاضر فيها الإعلامي الدكتور سعد التابعي كبير المراسلين بالتليفزيون المصري وتليفزيون القنال بحضور الأستاذ عصام صالح مدير مركز إعلام بورسعيد و مجموعة من شباب الفرقة الرابعة بالمعهد العالي للخدمة الاجتماعية ببورسعيد .
                    و قد تقدم الإعلامي سعد التابعي في بداية اللقاء بالشكر والتقدير للهيئة العامة للإستعلامات على دورها في زيادة مستوى الوعي لدى الشباب في كافة المحافظات المصرية لحمايتهم من مخاطر حروب الجيل الرابع و الخامس الجديدة و التأكيد على القيم و المبادئ الوطنية الأصيلة .
                  وتناولت فعاليات الندوة التوعية بأساليب مواجهة المخاطر والحروب الفكرية وإستعراض للخطط الجديدة للغزو الثقافي للشباب و أشار المحاضر إلى طرق وأدوات وخطط وبرامج الغزو الفكري والثقافي للشباب وأستعرض كذلك خلال الندوة طرق الإتصال الحديثة وكيفية إستخدام البرامج الموجهة لعمليات الغزو الثقافي للشباب مؤكداً على الدور الهام للدولة في حماية الشباب من الأفكار الهدامة والتأكيد على دور الأسرة والمجتمع في تحصين فكر الشباب .
                 كما تم التأكيد خلال الندوة التي أقيمت بمركز إعلام بورسعيد على أهمية تبادل الحوار والنقاش مع الشباب حول المبادئ الأساسية للحوار وطرق الإتصال الحديثة ودور الإعلام في حماية المجتمع والحفاظ على الهوية الوطنية والقومية والثقافية للمجتمع المصري في ظل إهتمام القيادة السياسية والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بالحوار الوطني ومحاورة الشباب والرد علي تساؤلاتهم لزيادة الوعي ومواجهة المخاطر والتحديات الجديدة من أجل بناء مستقبل أفضل لشباب مصر ولدولة يوجد بها أكثر من 60 في المائة من عدد السكان من الشباب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى