الاخبار

سها جندي تدعو الأطباء المصريين في الخارج لدعم مستشفى “شفا الأورمان” للأورام بالأقصر

افتتحت السفيرة سها جندي، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، فعاليات المؤتمر الدولي السنوي للأطباء والعلماء المصريين بالخارج والداخل في مجال الأورام IEOS والذي يعقد تحت رعاية وزارة الهجرة، تحت عنوان”صحوة الطيور Alert Birds”، بحضور الدكتور حسين خالد رئيس المؤتمر أستاذ طب الأورام في المعهد القومي للأورام وزير التعليم العالي الأسبق، والدكتورة ابتسام سعد الدين سكرتير عام المؤتمر أستاذ علاج الأورام في طب قصر العيني، والأطباء رؤساء شرف المؤتمر.

 

وأعربت السفيرة سها جندي في كلمتها، عن سعادتها لحضورها المؤتمر الدولي السنوي للأطباء والعلماء المصريين بالخارج والداخل، وسط هذه الكوكبة الرائعة من الأساتذة المصريين بالخارج العاملين في القطاع الطبي بأكبر الجامعات في العالم لمناقشة كل ما هو جديد في مجال علاج الأورام والتقنيات الحديثة المستخدمة وتطبيقاتها العملية وكذلك التعاون في مجال البحث العلمي وتدريب كوادر شبابية من الأطباء.

 

ولفتت إلى أن رعاية وزارة الهجرة للمؤتمر جاء في إطار حرصها على ربط العقول المهاجرة بالوطن والذي بدأ كفكرة لجذب الأطباء المصريين العاملين الخارج لإفادة الداخل المصري، حيث يعمل الكثير منهم في أماكن رفيعة المستوى علميًا، ويرغبون في رد الجميل لوطنهم الأم، كما يعد حلقة وصل مستمرة لدعم البحث العلمي وتعميق سبل الاستفادة من خبرات الأطباء المصريين بالخارج.

 

وثمنت الوزيرة رغبة الأطباء المصريين بالخارج في المشاركة في المشروع القومي الذي أطلقه الرئيس عبد الفتاح السيسي لتنمية الريف المصري “حياة كريمة”، من خلال إسهاماتهم وجهودهم الطبية أثناء تواجدهم في مصر، مشيرة إلى أن هذا المؤتمر يعكس أحد الأهداف الرئيسية التي أنشئت من أجلها وزارة الهجرة وربط قوتها الناعمة وأحد مكونات استراتيجيتها للربط بين أبناء الوطن.

 

وأوضحت أن وزارة الهجرة تعمل على إنشاء قاعدة بيانات للخبراء والعلماء المصريين بالخارج لتصل إلى أبنائها على اختلاف أماكن تواجدهم من أجل مستقبل أفضل للأجيال القادمة يكون فيها الأبناء في الخارج في قلب القاطرة التي تدفع الدولة المصرية الجديدة إلى ما تتمناه وتبتغيه من آفاق وما تسعى إليه من تقدم.

 

وأكدت الوزيرة في ختام كلمتها: الصورة التي تربط بين وجودكم على أرض طيبة التي احتضنت ملامح أعظم حضارة على مر التاريخ سجلت فيها نشأة علوم الطب التي قدمت للإنسانية جذور العطاء، وبفضل جهودكم وما تقدمونه من احدث علوم الطب الحديثة سنستكمل رسالة الحضارة المصرية التي نفخر بها جميعًا.

 

ونقلت الوزيرة للأطباء المصريين الحاضرين بالمؤتمر رغبة مدير مستشفى شفا الأورام بمحافظة الأقصر، عقب زيارتها لها، بأن المستشفى تفتح يديها لاحتضان الكوادر وصغار الأطباء والدارسين بكليات الطب ابناء المصريين بالخارج وأصدقائهم من الجنسيات المختلفة لقضاء فترة تدريبية تحت إشراف كبار الأطباء المتخصصين ليمثل لهم قيمة مضافة في مجال دراستهم، وطالبتهم بتوفير كافة أشكال الدعم للمستشفى، من خلال خبراتهم.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى