المزيد

أكتشاف مادة جديدة تساعد على التئام جروح مرضى السكر سريعًا

اكتشف العلماء مادة جديدة يمكن تطبيقها على جروح مرضى السكر للشفاء بشكل أسرع، حيث اكتشف باحثون من جامعة نوتنجهام فئة جديدة يمكنها تقديم تعليمات لكل من الخلايا المناعية وغير المناعية للمساعدة في التئام جروح مرضى السكري التي يصعب علاجها، وتم نشر النتائج في Advanced Materials.

 

فالتئام الجروح يعد عملية بيولوجية معقدة تتضمن أنواعًا مختلفة من الخلايا التي تعمل معًا، مع نوع من الخلايا يسمى الخلايا الليفية يلعب دورًا مهمًا في تكوين أنسجة جديدة مطلوبة للشفاء، و يمكن أن يعطل مرض السكري هذه العمليات في الخلايا مما يجعل التئام الجروح بطيئًا ويصعب علاجه، و هذا يمكن أن يؤدي إلى العدوى وفي الحالات القصوى الحاجة إلى البتر.

 

وقام خبراء من كلية علوم الحياة والصيدلة بفحص 315 سطحًا بوليمرًا مختلفًا، وفحصوا التركيب الكيميائي المختلف لكل منها حتى حددوا نوعًا من البوليمر الذي يحرك بنشاط الخلايا الليفية والخلايا المناعية لتعزيز الشفاء، وصنع فريق من كلية الهندسة جزيئات صغيرة مزينة بهذا البوليمر على سطحها. يمكن تطبيق هذه الجزيئات مباشرة على منطقة الجرح.

 

البوليمر هو مركب كيميائي يتكون من جزيئات مرتبطة ببعضها البعض في سلاسل طويلة متكررة، ويمنح هذا الهيكل البوليمرات خصائص فريدة يمكن تكييفها لاستخدامات مختلفة، وباستخدام جزيئات البوليمرالدقيقة، أظهر الفريق كيف أن هذه المادة الجديدة، عند توصيلها إلى جرح على نموذج حيواني، تنتج نشاطًا أكبر بثلاث مرات من الخلايا الليفية على مدى فترة تصل إلى 96 ساعة، وحققت أكثر من 80٪ من إغلاق الجرح.

 

ويمكن استخدام هذا البوليمرالجديد كطلاء لضمادات الجروح القياسية لتوفيرعلاج سريع وفعال، ويعد هذا البحث خطوة مهمة نحو القدرة على إنشاء علاج جديد ومنخفض التكلفة وفعال لجروح مرضى السكري، وقد تم تحقيق النتائج التي رأيناها في تطبيق واحد فقط، والذي يمكن أن يكون تحويليًا للمرضى الذين غالبًا ما يتضمن علاجهم الحالي علاجات متكررة يتم تقديمها بواسطة أخصائيين صحيين مدربين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى