سياسه

حقيقة الديمقراطية الأمريكية والغربية فى مصر والمنطقة

بقلم – نادية حلمي

قالت الدكتورة/ نادية حلمى… خبيرة الشئون السياسية الصينية : أنتظروا تحليلى الجديد تأييداً لموقف مصر والرئيس السيسى والدولة المصرية وقيادات الجيش المصرى وكتضامن من دولتى الصين وروسيا مع مصر… فى مواجهة تقارير البرلمان الأوروبى بشأن حالة حقوق الإنسان فى مصر والمنطقة

وتنفيذاً لوعد الدكتورة/ نادية حلمى… خبيرة الشئون السياسية الصينية للرئيسين الصينى “شى جين بينغ” والروسى “بوتين” بتسليمى مفاتيح الشرق الأوسط لكليهما فى مواجهة هيمنة أمريكا وإسرائيل

وكتحدى موجه منى لوكالة الإستخبارات المركزية الأمريكية والموساد الإسرائيلى بقرب إحتفالى مع الدبلوماسيين الروس والصينيين ووقوفى بينهم إحتفاءً وإحتفالاً بإنتهاء عصر الهيمنة الأمريكية علينا

وكتضامن من دولتى الصين وروسيا مع مصر وكافة بلدان وشعوب المنطقة بإعلاننا عن كافة العملاء والخطط الأمريكية والإسرائيلية فى مواجهة محاولات تقسيم مصر والمنطقة وفقاً لرؤية “برنارد لويس” المعتمدة رسمياً من الكونغرس الأمريكى عام ١٩٨٣

الخبيرة المصرية فى الشؤون السياسية الصينية الدكتورة/ نادية حلمى… تكشف: بالصور والوثائق المهداة لمصر ودول المنطقة والعالم: رداً على تقرير البرلمان الأوروبى عن حقوق الإنسان بمصر والإنتقادات الموجهة ضد مصر فى ملف حقوق الإنسان

وتعلن الدكتورة/ نادية حلمى… خبيرة الشئون السياسية الصينية عن حقيقة الديمقراطية الأمريكية والغربية فى مصر والمنطقة

وتكشف عن: لعبة المخابرات المركزية الأمريكية والموساد الإسرائيلى وكافة أجهزة الإستخبارات الغربية فى مواجهتها لجعلها ضحية بين عملاؤهم الحقيقيين فى القاهرة والمنطقة لقربها لدولتى الصين وروسيا، بالكشف عن:

إخضاعها قسراً لإختبارات صانع الضحايا محلل علم النفس الإسرائيلى متخصص صناعة الضحايا لصالح الموساد الإسرائيلى الدكتور/ “برنارد إسرائيل فيلدمان” لجعلها ضحية بين عملاؤهم الحقيقيين فى مصر والمنطقة، ورسائل شكوتها العلنية لدولتى الصين وروسيا وأصدقائهم والمجتمع الدولى فى مواجهته

وإعلان رفضى التام علنياً ودولياً لقبول ظهورى على الإعلام الأمريكى أو الإدلاء بأى تصريحات فى الصحافة الأمريكية أو قبول أى منح أمريكية لمحاولة وكالة المخابرات المركزية الأمريكية وجهاز الموساد الإسرائيلى قتلى والتخلص منى عن طريق عملاؤهم الحقيقيين فى قلب القاهرة

وإعلانى وكشفى لأول مرة عالمياً وبالوثائق والدليل… عن العلاقة بين المخابرات الأمريكية ومكتب إرشاد جماعة الإخوان المسلمين وديمقراطية الكلاب والقطط والطماطم الموجهة لى

مع توجيهى رسالة علنية صارمة لمرشد جماعة الإخوان المسلمين يعلم جيداً فحواها لإعطاءه أوامر جماعية لإستخدام أنصاره والمنتمين للجماعة الإخوانية لإيذائى وتهديدى كصفقة بينهم وبين الأمريكان والإسرائيليين للتخلص منى لقربى لدولتى الصين وروسيا وللتخلص من الأنظمة الإستبدادية لأخرى ديمقراطية بدعم أمريكى وإسرائيلى من خلال تشويهى وإيذائى

ثم إعلان تضامن دولتى الصين وروسيا وكافة أصدقاؤهم حول العالم معى فى مواجهة أى محاولات أمريكية وإستخباراتية إسرائيلية لإيذائى أو إستدراجى خارج البلاد للتخلص منى كما هو ثابت بالدليل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى