الاخبارشئون خارجية

” جامعة الدول العربية ” تحرص على علاقاتها العالمية في ظل أزمة أوكرانيا

متابعة – علاء حمدي

قال الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية، حسام زكي، في كلمة بمؤتمر الحوار المتوسطي بروما، إن الدول العربية تسعى للحفاظ على توازن صعب في علاقاتها الدولية في ظل أزمة أوكرانيا.
وأكد حسام زكي أن الدول العربية تسعى للحفاظ على توازن صعب في علاقاتها الدولية في ضوء ما فرضته الحرب في أوكرانيا من تحديات ومعضلات.
وأضاف أن الدول العربية تنحاز لجانب القانون الدولي والشرعية، خاصة وأنها تنادي منذ عقود بضرورة حل القضية الفلسطينية على أساس مبادئ القانون والعدالة.
وأوضح زكي في مداخلته أن العالم الغربي يطالب كافة دول العالم الأخرى، ومن بينها الدول العربية، بالانحياز الكامل لمواقفه من الحرب في أوكرانيا، في حين أن الدول العربية والكثير من دول العالم، لديها مصالح مختلفة، وأيضا لديها أوجه تعاون وعلاقات متشعبة مع طرفي النزاع روسيا وأوكرانيا، مضيفا أن الأمر يتطلب نوعا من التوازن الدقيق.
وأشار إلى أن الجامعة العربية شكلت لجنة وزارية للوساطة بين روسيا وأوكرانيا.
وذكر أن الأزمة الأوكرانية ومن قبلها جائحة كورونا، كان من شأنها تبديد القناعة المستقرة باستمرارية العولمة كنظام للاقتصاد الدولي وكذلك استمرار حالة السلام العام الذي ساد المشهد الدولي منذ نهاية الحرب الباردة.
وصرح بأن هناك حاجة لمواجهة هذه المسلمات في ضوء التطورات الدولية المتسارعة، وتحديدا ما تعرضت له العولمة من تحديات أوضحت هشاشتها وأضعفت الثقة في إمكانية الاعتماد عليها كأساس لنظام عالمي مستقر.
وبين الأمين العام المساعد للجامعة العربية أن الحرب في أوكرانيا كشفت أيضا عن الحاجة لتوطيد العلاقات وشبكات التبادل سواء بين الدول العربية أو بينها وبين أوروبا على نحو خاص، لاسيما فيما يتعلق بإنتاج الطاقة والغذاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى