جامعاتمحافظات

“حياة كريمة” تختتم فعالياتها بجامعة المنيا خلال الفصل الدراسي الأول بندوتين وزيارتين للمشروعات القومية بـ “مغاغة” و”العدوة”

كتب/فرغلى على فرغلى :
                                           استمرارًا لعقد الندوات التي تنظمها جامعة المنيا بالتعاون مع مؤسسة حياة كريمة بكليات الجامعة، برعاية من الدكتور عصام فرحات القائم بأعمال رئيس الجامعة، اختتمت المؤسسة فعالياتها بتنظيم ندوتين بكليتي التربية النوعية، والتربية للطفولة المبكرة، حاضر خلالها منسقو مبادرة حياة كريمة بالمنيا بعنوان “تعزيز جهود العمل التطوعي لشباب الجامعات في المبادرة الرئاسية حياة كريمة”.
                     ومن جانبه أكد الدكتور عصام فرحات على أن الجامعة تُعد منارة للتنوير والوعي وبناء الشخصية، مشيرًا إلى أن الندوات التوعوية التي تشارك الجامعة في تنظيمها للطلاب بمختلف الكليات تستهدف بناء الوعي، ودعم مشاركتهم في العمل التطوعي والخدمة المجتمعية بالمشروع القومي “حياة كريمة ” الذي يستهدف تحسين حياة مستوى معيشة المواطنين بالريف المصري وذلك إيمانا من الجامعة بدورها المجتمعي في نشر ثقافة العمل التنموي والتطوعي.
                             وقدم منسقو المبادرة خلال ندوتهم عرضاً عن مبادرة “حياة كريمة” يُوضح عدد المواطنين المستهدفين بكافة مراحل المبادرة، وهدفها الأساسي في تحقيق التنمية المستدامة للمناطق المستهدفة من خلال توفير فرص العمل، والتمكين الاقتصادي للأهالي، وإقامة كافة المرافق والخدمات الأساسية اللازمة لخدمة المواطنين، كما تم الرد على استفسارات الطلاب فيما يخص أعمال المبادرة وأيضا كيفية الانضمام إلى فريق المتطوعين.
                            وأضاف د. “فرحات” أنه إلي جانب ما تقوم به الجامعة من ندوات توعوية لطلابها، يتم التنسيق مع مؤسسة حياة كريمة لإطلاق زيارات ميدانية للطلبة والطالبات بمختلف كليات الجامعة إلى مواقع عمل المشروعات القومية؛ للتعرف على معدلات، حجم الانجازات التي تم تنفيذها لتطوير قرى الريف المصري والجهود التنموية المبذولة على أرض الواقع، مضيفًا أنه تم تنظيم زيارة ميدانية شارك فيها خمسين طالبًا وطالبة لمركز مغاغة حيث تم زيارة عدد من المشروعات منها: الوحدة الصحية بالشيخ زياد، ومدرسة الشيخ زياد الابتدائية والاعدادية الجديدة، والمركز التكنولوجي بقرية طنبدي، والمجمع الزراعي بالقرية، واختتمت الفعاليات بزيارة لقرية عطف حيدر، بمركز العدوة، ومتابعة الأعمال التي تمت بالوحدة الصحية، ووحدة الاطفاء، ووحدات الصرف الصحي، فضلًا عن الخدمات التي قدمت للمواطنين في السجل المدني والشهر العقاري، وخدمات البريد والتراخيص، ومجمع الخدمات الزراعية والخدمات البيطرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى