الاخبار

التعليم العالي والبحث العلمي: ١٠٠ مليون جنيه لدعم المشروعات التنافسية في مجال الصحة الواحدة.

ترأس الدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، اجتماع مجلس إدارة هيئة تمويل العلوم والتكنولوجيا والابتكار، بحضور الدكتور ولاء شتا الرئيس التنفيذي للهيئة، والدكتور ياسر رفعت نائب الوزير لشئون البحث العلمي، وأعضاء مجلس الإدارة، وذلك بمقر الوزارة.

في بداية الاجتماع، أكد د. أيمن عاشور على أهمية الدور الذي تقوم به الهيئة في تنفيذ الخطة العامة للدولة في مجال تمويل البحث العلمي، ودعم القدرات الابتكارية لمنظومة العلوم والتكنولوجيا، ودعم الجامعات والهيئات البحثية للتعاون مع الصناعة، فضلًا عن المساهمة في إيجاد حلول للتحديات التي تواجه المجتمع المصري.

 كما أثنى الوزير على اهتمام الهيئة بسرعة الانتهاء من تجهيز فرع الهيئة في جامعة أسيوط والذي من المُقرر أن يقدم خدماته للباحثين في جامعات اقليم الصعيد والوجه القبلي، وذلك في إطار اهتمام الوزارة بتنمية الأقاليم الاقتصادية المختلفة وتطويرها.

وأكد د. عاشور على الاستمرار في دعم الباحثين المصريين لنشر إنتاجهم العلمي في أفضل المجلات العالمية المُتخصصة والتوسع في دعم النشر الحر.

وخلال الاجتماع، قدم الدكتور ولاء شتا الرئيس التنفيذي لهيئة تمويل العلوم والتكنولوجيا والابتكار عرضًا تفصيليًا عن أنشطة الهيئة خلال عام 2022، منها توقيع بروتوكول تعاون مع وزارة الصحة والسكان في مجال “الصحة الواحدة”؛ والذي تم ترجمته بشكل مباشر إلى نداء لمواجهة التحديات التي تواجهها الدولة في مجال الصحة، واعتماد 100 مليون جنيه لدعم المشروعات البحثية التنافسية؛ بهدف تطوير المُخرجات البحثية  في مجالات مكافحة الأمراض المُعدية والوبائية والمستوطنة وتطبيقها وصولاً إلى المستوى النصف صناعي بما يُساهم في تطوير الصناعة الوطنية، كما أشار الى إلى التعاون مع صندوق رعاية المبتكرين والنوابغ لدعم الباحثين والمبتكرين المصريين في إقامة مشروعاتهم المُعتمدة على الأفكار الابتكارية، وتطوير المشروعات القائمة.

وعلى المستوى الدولي، لفت سيادته إلى أن الهيئة بصدد التعاون مع مؤسسة العلوم والتكنولوجيا البرتغالية؛ لدعم مشروعات بحثية مشتركة في مجالات الزراعة المُستدامة والأمن الغذائي، الموارد الطبيعية، إدارة المياه، الطاقة المُتجددة، تغير المناخ والصحة.

وأوضح الرئيس التنفيذي لهيئة تمويل العلوم والتكنولوجيا والابتكار أن عدد النداءات البحثية الجديدة وصلت إلى 14 نداءاً، منها 3 نداءات وطنية و11 نداءاً دولياً، بهدف دعم الابتكار في العلوم التطبيقية والتكنولوجية والتصنيع وتطوير مراكز التميز ومعامل بناء القدرات.

كما نوه الدكتور ولاء شتا إلى أن الهيئة بصدد إطلاق عدة نداءات بحثية خلال الربع الأول من عام 2023، منها مبادرة دعم العلوم الأساسية لدعم التنمية المُستدامة ودعم طلاب الدراسات العليا لتمويل أبحاث الماجستير والدكتوراه والتي تخدم الخطة الاستراتيجية للدولة.

وفي إطار التعاون الدولي، قدمت المهندسة مروة علاء المُشرفة على الإدارة العامة لمتابعة البرامج بالهيئة عرضًا حول قيام الهيئة بتنفيذ العديد من البرامج الدولية اشتملت على التعاون مع العديد من الدول، ومنها (الصين، فرنسا، إسبانيا، ألمانيا، اليابان، إيطاليا، الولايات المتحدة الأمريكية، الشراكة من أجل البحوث والابتكار في منطقة البحر المتوسط، الأكاديمية الملكية البريطانية للهندسة بالمملكة المتحدة)، ووصل عدد المقترحات البحثية ما يقرب من ٦٠٠مقترحًا، كما أشارت إلى برامج التعاون الدولي الجديدة، ومنها: برنامج التعاون المصري الأمريكي، والذي تضمن برنامج نقل التكنولوجيا، وبرنامج الاستثمار في الشركات الناشئة وتوسيع نطاق برنامج ابتكار مصر؛ تبادل الخبرات بين الجانبين.

أميرة عبد الصبور

اميرة عبد الصبور صحفية مصرية تعمل بقسم الاقتصاد ماجستير اقتصاد جامعة عين شمس ودبلوم اقتصاد وعلاقات دولية جامعة عين شمس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى