المزيدمحافظات

” إعلام الخارجة” يلقي الضوء علي ماهية البلاستيك ومكوناته

الوادي الجديد- علاء حمدي
                                       عقد اليوم الأربعاء الموافق 14/١٢/2022 مركز اعلام الخارجة التابع للهيئة العامة للاستعلامات ندوة حول ( الأضرار الصحية لاستخدام الأكياس البلاستيكية ) حاضر فيها د/ إبراهيم محمد حسن- مدير إدارة الثقافة الصحية بالشؤون الصحية، بناء على توجيهات السيد اللواء الدكتور/ محمد سلمان الزملوط – محافظ الوادى الجديد، و السيدة الأستاذة/ حنان مجدى- نائب المحافظ
افتتح د/ إبراهيم الندوة بالحديث عن ماهية البلاستيك كمادة مكونة من ( البترول – الغاز الطبيعي – الفحم والرصاص ) . لذلك يحتوى على مواد كيميائية تتفاعل مع الأطعمة خاصة الساخنة وعدم إمكانية تدويره وصعوبة تحلله، وبذلك يقع الضرر من الأكياس البلاستيكية أحادية الاستخدام على كل من الكائنات الحية وكذلك على البيئة .
 
                                  كما أشارد/ ابراهيم خلال حديثه بالندوة إلى بعض الدراسات التى أثبتت بيع 120 ألف زجاجة بلاستيكية بالعالم كل ثانية، ما يتم تجميعه منها 50% فقط، وما يعاد تدويره 7% فقط، فيما يتسرب لمياه البحر سنويا 5-13 طن من المواد البلاستيكية، وهذه الحقائق تثبت مخاطر استخدام الأكياس البلاستيكية أحادية الاستخدام.
                             وأشار د/ ابراهيم إلى الأضرار الصحية للمواد البلاستيكية كما ذكرتها منظمة الصحة العالمية والتى منها : الإضرار بالقدرة الإنجابية للذكور، الإجهاض للحوامل، تلوث الجلد ، الإصابة بمرض السكري، أمراض ضغط الدم ،وأمراض القلب والأوعية الدموية وغيرها الكثير..
                         وأوضح د / ابراهيم في حديثه عن أهداف المبادرة أنه وبحسب الاستراتيجية الوطنية للحد من استخدام الأكياس البلاستيكية أحادية الاستخدام والتي تهدف إلى خفض الاستهلاك للفرد إلى 50 كيس سنويا بدلا من 600-700 كيس للفرد بحلول 2030، بمنع توزيعها مجانًا، زيادة سمكها لمنع تطايرها، مع العمل على تعزيز البدائل الصديقة للبيئة. وذلك من خلال استهداف توعية جميع فئات المجتمع بأهداف المبادرة.
                               وفى ختام اللقاء نصح د/ ابراهيم السادة الحضور باعتبارهم متداولي للأغذية ومستخدمي أكياس بلاستيكية أحادية الاستخدام، بتغيير بعض السلوكيات اليومية مثل استخدام الأكواب الورقية والشنط ومحاولة اعادة تدوير الأكياس لعمل أشكال فنية وجمالية فى المنزل، مع الإشارة إلى عدد من البدائل الآمنة للبلاستيك والتى تتمثل فى الفولاذ المقاوم للصدأ ( الستانلس ستيل) والزجاج والسيلكون والورق والكرتون وغيرها من المواد القابلة للتحلل.
                  أدار اللقاء أ/ محمد عطية، وبحضور ا/غادة بصيط محمد – مسئول الإعلام التنموي، تحت إشراف ا/أزهار عبدالعزيز محمد- مدير مركز إعلام الخارجة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى