الاخبار

انطلاق جلسات اليوم الثاني من أعمال مؤتمر التغيرات المناخيه واستقرار الأمن الغذائي

متابعة – علاء حمدي
                                بدأت اليوم جلسات أعمال اليوم الثاني لمؤتمر التغيرات المناخيه واستقرار الأمن الغذائي ،في عمان حيث تناول المؤتمر في جلسته الأولى وتحت عنوان الأمن الغذائي في الأردن العديد من المحاور المهمة حيث قدم في البداية الدكتور فيصل السرحان عميد كلية الصحافة والإعلام ،في الجامعة العربية المفتوحة عرض مهما عن أثر نظام بوسطن في إدارة وتحليل لي تحديات المناخ والأمن الغذائي وبعد الانتهاء من العرض تم الاتفاق مع المشاركين على استعداده لتقديم محاضرة في رحاب الجامعة العربية المفتوحة، عن أهمية التخطيط والتحليل واستخلاص النتائج بناء على طلب الحضور
                                ثم بدأت الجلسة الأولى بإدارة الدكتورة الصحفية عواطف الحجايا وذلك بحضور النائب الدكتور علي الطراونة، تحدث فيها عن التشريعات و الاستراتيجية الوطنية للأمن الغذائي التي تم اعدادها تنفيذا لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني بإعلان عام 2021 عاما لي الأمن الغذائي، وأن يكون الأردن مركزا إقليميا لي الأمن الغذائي
                                وتحدث الدكتور  هيثم الخضري من مؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعية حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة ،عن أثر نظم المعلومات الجغرافية عن الأمن الغذائي وأهمية الأقمار الصناعية واستخدامها في تحديث طبقات الأرض الصالحة لي الزراعة واستغلالها.
           ‏وفي الجلسة الثانية التي إدارة الدكتور زيد الفقهاء تحت عنوان “أثر التغير المناخيه “تحدث فيها الدكتور خالد القضاء مندوبا عن وزير الزراعه عن دور وزارة الزراعة في متابعة الأنشطة الزراعية في المواقع المختلفة وسبل دعمها وتقديم المشاريع التي تزيد من زيادة الاستثمار في هذا القطاع
                                         كما تحدث الاستاذ عمر الدجاني مؤسس طقس العرب الشريك الأساسي في المؤتمر ،عن أثر التغيرات المناخيه وكان لي هيئة شباب كلنا الأردن ورقة تحدث فيها عثمان العبادر عن دور مؤسسات المجتمع المدني ،في التصدي لتغير المناخ وفي نهاية أعمال المؤتمر تم تعيين الدكتور المهندس هيثم الخضري و السيد عمر الدجاني كأعضاء هيئة استشارية للمركز البيئي التطبيقي الأردني من قبل رئيسة المؤتمر المستشار عبير الصلاحات ،و رئيسة المركز التطبيقي الأردني
                                 وعلى هامش المؤتمر تم توقيع اتفاقية ،ما بين جمعية بادري للتنمية والتأهيل (المركز التطبيقي الأردني) و مساندة للتنمية والتمكين العالمية برئاسة هيفاء العبد الله ، لإقامة مشروع مشترك بين المركز التطبيقي الأردني والجمعية ،يجمع مابين التمكين الاقتصادي والاستثمار الأخضر في تنمية المرأه وتمكينها اقتصاديا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى