المزيدمحافظات

“بيت العائلة ” ببورسعيد يستانف ندواته التثقيفية بالمدارس لنشر ثقافة التسامح

كتب – علاء حمدى
                                   عقد بيت العائلة المصرية فرع بورسعيد برئاسة فضيلة الشيخ محمد مصطفى عفيفى مدير منطقة وعظ بورسعيد الأزهرية، أمين عام بيت العائلة المصرية ببورسعيد و نيافة الأنبا تادرس مطران بورسعيد، وتوابعها ندوة بعنوان “نشر ثقافة التسامح “بمدرسة سان جورج المتكاملة للغات  ،برعاية جناب القمص بولا سعد وكيل مطرانية بورسعيد ، الممثل القانونى لمدارس المطرانية.
                        و فى سياق متصل أفاد وليد عيسى سليمان منسق عام بيت العائلة المصرية ببورسعيد ،بأن الندوة تأتى فى إطار التعاون المشترك بين بيت العائلة المصرية ببورسعيد و منطقة وعظ بورسعيد الأزهرية و مديرية التربية و التعليم، لتنمية روح الولاء و الإنتماء لدى الطلاب و الطالبات ،لترسيخ القيم الإيجابية بالمجتمع ومحاربة الإرهاب و الأفكار المتطرفة الهدامة.
                                  حيث بدأت الندوة بكلمة ترحيب بالضيوف من أ. نيفين رضانة مديرة المدرسة و أ. سمير جرجس مدير مرحلتي الإعدادى و الثانوى ، و تحدث فضيلة الشيخ محمد سعيد فتح الله واعظ من علماء وعظ الأزهر الشريف ، قافلة مجمع البحوث الإسلامية ، عن مفهوم المواطنة،فضيلة التسامح و المعاملة الطيبة بأن لا تجعل اختلافك يؤثر على تعاملك مع الآخرين ،مؤكدا على أهمية التحلى بالخلق الحسن ،مستطردا ان عنوان الرسالات السماوية السلام و أن الإسلام دين الرحمه و التسامح بين البشر، الإنسان و يدعو إلى المعاملة الطيبة فى التعامل مع الآخرين.
                           و تطرق  القس فام موريس راعى كنيسة العذراء ،الى الحديث عن المحبة التى يعيشها شعب مصر على مدار تاريخه فكلنا يدا واحدة لنا جميع الحقوق و علينا نفس الواجبات ،متطرقا إلى مفهوم السلام النفسى بأن تكون علاقتك قوية مع الله بالتالى ستكون حياتك سليمة متزنة خالية من المشكلات بما سينعكس على علاقاتك مع أصدقاءك، فكلنا أخوات فى البشرية ، ملقيا الضوء على قصص من النضال الوطنى المشترك لشعب مصر إبان العدوان الثلاثى على بورسعيد.
                                  كما تحدث وليد عيسى سليمان منسق عام الفرع عن التسامح مستندا إلى القصص الإنسانية ،التى تدعو إلى المحبة و التعاون ،ملقيا الضوء على دور بيت العائلة بالمحافظة فى ترسيخ روح الانتماء للدولة المصرية ومحاربة الإرهاب و نبذ العنف و بث روح الخطاب الدينى القائم على الوسطية ، مستعرضا بالصور لنماذج من أنشطة و فاعليات بيت العائلة فى جانبى( التثقيف و المشاركة المجتمعية). وفى نهاية الندوة دار لقاء حوارى مفتوح مع الطلاب والطالبات للإجابة على الإستفسارات و التساؤلات .
                الندوة برعاية د.هالة عبد السلام وكيل أول وزارة التربية والتعليم ببورسعيد و اشراف إدارة العلاقات العامة بمديرية التربية و التعليم أ.حازم عبد المطلب مدير الإدارة بحضور أ.إيهاب عجمى أ. صفاء على زرد ،بالإضافة إلى عدد من الطلاب والمعلمين والمعلمات على مختلف المراحل التعليمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى