الاخبار

وزارة الثقافة تمد يدها لكل فكر مبتكر ولكل مبدع جاد ولكل مقترح بنَاء

متابعة – علاء حمدي

شهدت الدكتورة نيفين الكيلاني وزيرة الثقافة، انطلاق فعاليات المؤتمر ‏الصحفي للإعلان عن خطة عروض فرق البيت الفني للمسرح ‏خلال عام ٢٠٢3، تحت شعار “‏2023 ‏عام جديد.. ومسرح ‏جديد”، الذى ينظمه قطاع شئون الإنتاج الثقافى برئاسة المخرج خالد جلال، القائم بأعمال رئيس البيت الفني للمسرح، وذلك أمس الأحد، بالمسرح القومي بالعتبة.‏‎ ‎

وقالت وزيرة الثقافة، نشهد اليوم خطة عمل المسرح المصري صاحب الريادة والتفرد، ‏والذي امتد تأثيره لأجيال متعاقبة، ليكون أبو الفنون هو المًعبرعن ‏روح وفكر وهوية الثقافة المصرية والشعب المصري، تحت ‏شعار” 2023 عام جديد… ومسرح جديد”، تسعى من خلالها ‏الوزارة، لإستيعاب المبدعين من الأجيال المختلفة، ودعم المواهب ‏الشابة الواعدة، وفتح الطريق أمامهم لترى مواهبهم النور‎، ليتسق المنتج الفني مع ‏هوية كل فرقة مسرحية، لتشكيل منظومة متكاملة لا تتقاطع في ‏الأهداف، وإنما تتكامل لرفعة المسرح المصري واستعادة مكانته ‏الرائدة، إلى جانب افتتاح صروح مسرحية جديدة في القاهرة والمحافظات، ‏تساهم في إقامة المزيد من ليالي العرض المسرحية، واستيعاب عدد ‏أكبر من لجمهور، ودعم الفرق المسرحية تحقيقًا للعدالة الثقافية، ‏التي نضعها كأولوية ضمن استراتيجيتنا الثقافية.
‎ ‎
وأضافت وزيرة الثقافة، أنه سيتم إطلاق العديد من ‏المبادرات الفنية والإبداعية، التي تستهدف التعريف برموزنا ‏أصحاب المسيرة التنويرية، منها مبادرة “ولد هنا”، والتي ستنطلق ‏من خلال مسرح “المواجهة والتجوال”، لتسليط الضوء على ‏القامات والرموز المصرية بمختلف المجالات، والذين ولدوا في ‏أٌقاليم مصر المختلفة، وستًعرض هذه الأعمال المسرحية في قرى ‏مصر ونجوعها، لخلق قدوة ومثل عليا للأجيال الجديدة في هذه المناطق ‏العزيزة من أرض الوطن، وأيضا مبادرة “مسرح السيرة”، ‏للتعريف بسيرة ومواقف أهم الشخصيات المصرية التي أثرت في ‏تاريخنا العريق، وتركت بصمةً واضحةً في مسيرة الفكر والثقافة ‏المصرية‎.‎

وفى كلمته قال المخرج خالد جلال، “من هنا من على خشبة المسرح القومي، الذي شهد تألق رواد المسرح المصري، آثرنا أن نستهل العام الجديد بمسرح جديد جاد ومتميز، ينهض بالحركة المسرحية، ويواصل مسيرة الأجيال التي تعاقبت عليه، ويواكب الرؤية الجديدة لوزارة الثقافة للنهوض بكافة أشكال الفنون، ومنذ أن تشرفت بتكليف الدكتورة نيفين الكيلانى وزيرة الثقافة، بالقيام بأعمال رئيس البيت الفني للمسرح، وأنا مع زملائي مديري الفرق المسرحية، نعكف على خطة مسرحية شاملة، تعتمد في المقام الأول على منظومة عمل متكاملة، تشمل إنتاج الأعمال المسرحية الجادة والمتميزة، التي تتناسب مع أهداف كل فرقة، وتستوعب المبدعين من كافة الأجيال، وذلك إلى جانب مبادرات جديدة تعمل على تقديم جيل مسرحي شاب قادر على حمل راية الإبداع ومواصلة المسيرة.

وأشار جلال إلى أن خطة المسارح التي سنستعرضها لا تعني على الإطلاق أن الباب قد أغلق، بل هو مفتوح لاستقبال المشروعات المسرحية من كافة أجيال المسرحيين، فالمسرح المصري لابد أن يشمل الجميع، وأن يستوعب كافة الأجيال المتخصصة في عناصر العمل المسرحي بشكل عام، من إخراج وتأليف وتصميم ديكور وأزياء واستعراضات وإضاءة وألحان وموسيقى وغيرها، ليكون الحراك المسرحي المصري على قدر مواهب مصر المتميزة في كافة المجالات، وكما ذكرت فالباب مفتوح على مصراعيه لكل فكر جاد وإبداع يشكل إضافة لما سبق، ووجه الشكر للدكتورة نيفين الكيلاني وزيرة الثقافة لدعمها ومساندتها للمؤتمر .

وفي حوار أجرته مقدمة المؤتمر الإعلامية داليا أشرف خلال فعاليات المؤتمر، أعربت وزيرة الثقافة عن سعادتها بإقامة المؤتمر بالمسرح القومي، بحضور قامات المسرح المصري وعلى رأسهم الفنانة القديرة سميحة أيوب .

فيما أعلن المخرج خالد جلال عن سلسلة من المشروعات والمبادرات التي سيجري إطلاقها تباعاً خلال العام الجاري، من بينها تطبيق نظام الحجز الإلكتروني والذي يبدأ في ثلاثة مسارح وهي القومي والحديث والكوميدي ثم تليهم تباعاً بقية المسارح، كما أعلن عن إطلاق “شهر الريبرتوار” والذي يتم خلاله إعادة أهم العروض التي أنتجها البيت الفني للمسرح في السابق، مؤكداً أن هذا الشهر سيشهد زخماً فنياً بكافة مسارح الدولة التي تقدم عروضها في آن واحد.

وفي ذات الصدد أوضح خالد جلال أنه سيتم تحديد شهر لاستقبال النصوص والمشروعات المسرحية الجديدة، لدراسة إنتاجها من خلال فرق البيت الفني للمسرح، مشيرا إلى تغيير الهوية البصرية للفرق المسرحية والتي بدأت من تغيير الشكل الفني لشعارات الفرق والتي أشرف على تغييرها الفنان الأستاذ الدكتور أشرف رضا، إلى جانب الإعلان عن أحدث مشروعات البنية التحتية المسرحية والمتمثلة في قرب افتتاح “مسرح مصر” الذي يعد أحدث المنارات المسرحية في قلب العاصمة، و تطوير مسرح ميامي ومسرح الغد، ومسرح بيرم التونسي.

وعلى صعيد آخر تم الإعلان عن عدد من المبادرات الفنية التي تم إطلاقها خلال المؤتمر، والمتمثلة في “مسرح السيرة” ويهدف إلى استعراض سيرة الرموز المصرية ومواقفهم الخالدة وباكورة أعماله تنطلق من المسرح القومي عن سيرة الإمام الشعراوي وإخراج محمد علام، ومبادرة “ولد هنا” من خلال فرقة المواجهة والتجوال وذلك لاستعراض تاريخ القامات الذين ولدوا في أقاليم مصر المختلفة ومسيرتهم التنويرية، وتعرض هذه الأعمال بالقرى والنجوع، ومبادرة “كورال مسرح الطليعة” بهدف استعادة ذكريات الأعمال الغنائية التي قدمت خلال العروض المسرحية المصرية على مدار تاريخها، إضافة إلى مبادرة مسرح الطليعة باستضافة عروض المسرح الجامعي الفائزة في مواسم نجوم المسرح الجامعي وإبداع التي تنظمها وزارة الشباب والرياضة وغيرها من عروض المسرح الجامعي المتميزة.

كما أعلن جلال عن إطلاق “مدرسة سمير العصفوري” لتقديم أعمال الأديب العالمي نجيب محفوظ برؤية مسرحية جديدة، ويكون في حضرة الفنان القدير سمير العصفوري مجموعة من المخرجين الشباب للاستفادة من خبراته الفنية كقامة مسرحية كبيرة.، لافتا إلى تشكيل لجنة عليا للبيت الفني للمسرح تضم كوكبة من الخبراء في شتى المجالات للعمل على إعادة صياغة المسارح التابعة للبيت الفني للمسرح، لتتلاءم من حيث الشكل الجمالي مع المنتج الفني المقدم، إضافة إلى وضع رؤية احترافية لتسويق المنتج المسرحي، ليكون على قدر الإبداع المصري الجاد والمتميز، بالإضافة إلى تشكيل جديد للجنة القراءة يتم زيادة صلاحياتها بحيث لا يتوقف عن إجازة النصوص المقدمة للبيت الفني للمسرح، بل يمتد إلى التوصية بالفرقة المسرحية التي تتناسب مع النص، وذلك للحفاظ على هوية كل مسرح، واختتم جلال حديثه بالإعلان عن أضخم عرض عرائسي يقدم للأطفال من خلال مسرح القاهرة للعرائس على غرار الليلة الكبيرة، بمشاركة عدد كبير من النجوم، الذين تم تقديمهم على خشبة المسرح وهم الشاعر الكبير أيمن بهجت قمر، الفنان بيومي فؤاد، الفنان سامي مغاوري، الفنان سامح حسين، وحسام داغر، وياسر الطوبجي، ويتم تصميم عرائسه من خلال أكثر من ١٥٠ طالب من طلبة كليات الفنون الجميلة تحت إشراف الأستاذ الدكتور سمير شاهين والدكتور أشرف مهدي، وبمشاركة مجموعة من فناني مسرح القاهرة للعرائس.

وتم خلال المؤتمر الإعلان عن أسماء أعضاء اللجنة العليا للبيت الفني ‏للمسرح وهم: “الفنانة القديرة سميحة أيوب، الفنان القدير أحمد فؤاد سليم، الفنانة القديرة سوسن بدر، الأستاذ الدكتور أبو الحسن سلام، المخرج القدير عصام السيد، الفنان التشكيلي الأستاذ الدكتور أشرف رضا، المنتج الأستاذ هشام سليمان، المعماري أكرم المجدوب، المايسترو نادر عباسى، النحات الأستاذ الدكتور عصام درويش، الناقد الأستاذ عاطف النمر، الناقدة الأستاذة عبلة الرويني، مصمم الديكور والأزياء الأستاذ الدكتور سمير شاهين، مصمم الاستعراضات الدكتور عاطف عوض، الفنانة لقاء سويدان، الفنان محمد عادل، مهندس الديكور محمد الغرباوي، مهندسة الديكور رانيا فايق، المتخصص في الإدارة الثقافية الأستاذ محمد عبد الدايم، الأستاذ محمد الغاوي المدير الفني لمركز أفكا للفنون، الأستاذ عماد عبد المحسن، وأحد السادة الضباط المتخصصين في مجال الدفاع المدني ممثلاً عن وزارة الداخلية” .

كما أعلن خلال المؤتمر أسماء أعضاء لجنة القراءة وهم : “الأستاذ عبد الرازق حسين، د. سيد الإمام، د. وفاء كمالو، الأستاذ يسري حسان، الأستاذ محمد الروبي، د. عصام أبو العلا، د. سامية حبيب، الأستاذ أحمد عبد الرازق أبو العلا، الشاعر الأستاذ محمد بهجت، د. محمد زعيمة، د. محمد سمير الخطيب، الأستاذة هند سلامة، الأستاذ باسم صادق، الأستاذة رشا عبد المنعم، الاستلذ جمال عبد الناصر، الأستاذة ليليت فهمي، الأستاذة شيماء الورداني”.

عقب ذلك بدأ مدير كل فرقة بالبيت الفني للمسرح، في التحدث عن العروض المسرحية الجديدة التي ستقدم خلال عام ٢٠٢٣، حيث تحدث الفنان إيهاب فهمى مدير المسرح القومي عن العروض الجديدة وهي: “سيدتي أنا” بطولة الفنانة داليا البحيري، والفنان نضال الشافعي، دراماتورج وإخراج محسن رزق، والعرض المسرحي “صاحب الوردة” للكاتب الكبير عبد الرحيم كمال، بطولة أحمد عبد العزيز ورانيا فريد شوقي وإخراج أحمد شوقي، كما تم الإعلان عن عودة عروض الماتينيه والمتمثلة في عروض “عودة الابن نضال “للمخرج مروان عزب، “انتحار مؤقت” للمخرج أحمد سمير عامر، “الجسر” للمخرج سامح بسيوني، “قبل أن تبرد القهوة” للمخرج أحمد الرافعي.

وتحدث الفنان محسن منصور مدير المسرح الحديث عن العروض الجديدة “امسك حرامي” بطولة الفنان الكبير حسين فهمي، إخراج المخرج القدير عصام السيد، تأليف سارة هجرس، وعرض “عجيب وعجيبة” تأليف سعيد حجاج إخراج محمد الصغير وبطولة كل من سيد الرومي، دعاء رمضان، وماهر محمود إسماعيل، مونودراما “سيب نفسك” دراماتورج وإخراج: د. جمال ياقوت، بطولة الفنانة فاطمة محمد علي.

أما المسرح الكوميدي فقد أوضح الفنان ياسر الطوبجى مدير المسرح أن العروض الجديدة هي ” طيب وأمير” تأليف أحمد الملواني، وإخراج محمد جبر، بطولة هشام إسماعيل، مدحت تيخة، تامر فرج، شيماء عبد القادر، أحمد السلكاوي، والعرض الثاني تحت عنوان ” يوم عاصم جدا” رؤية وإخراج عمرو حسان عن نص المؤلف أيمن النمر.

وتحدث المخرج عادل حسان مدير مسرح الطليعة، عن العروض الجديدة وهي عرض ” باب عشق” تأليف إبراهيم الحسيني، إخراج حسن الوزير، تمثيل رشا سامي، ماهر محمود، نشوى إسماعيل، إيهاب بكير، وحسام حمدي، والعرض الثاني هو “بيت روز” تأليف وإخراج محمود جمال حديني، بطولة سالي سعيد، سماح سليم، هاجر حاتم، ونادية حسن.

وفي نفس الصدد قدم الفنان سامح بسيونى مدير فرقة مسرح الشباب، أعضاء مبادرة المخرج المحترف التي تضم 10 مخرجين يقدمون أعمالهم لأول مرة من خلال مسرح الدولة، وباكورة أعمال هذه المبادرة تتمثل في عرضي “المحطة” تأليف إسماعيل إبراهيم، وإخراج عبد الله صابر، وعرض “ياسين وبهية”، للكاتب الكبير نجيب سرور وإخراج يوسف مراد منير، كما تحدث بسيوني عن عرض “حلمك علينا” للمخرجة عبير لطفي، ومعها ما يقرب من 40 شابا وفتاة.

وتحدث الفنان سامح مجاهد مدير فرقة مسرح الغد عن تطوير المسرح وتحديثه، وعروض المسرح الجديدة ” بعد آخر رصاصة” تأليف على عبد النبى الزيدى وإخراج شريف صبحى، بطولة مى رضا -إيمان مسامح – وفاء عبده – إيناس المصرى – محمد دياب – طارق شرف – إبراهيم الزهيدى – آسرعلى ، وعن عرض “دكتور ستوكمان ومستر قاسم” تأليف ميخائيل وجيه وإخراج د. أسامة رؤوف بطولة رامى الطمبارى – هانى الطمبارى – محمود الزيات – ريم أحمد – نائل على، وعن عرض “الترند الأخير” تأليف توفيق الحكيم وإخراج أحمد فؤاد، بطولة عبد المنعم رياض – ياسمين وافى – محمد خالد – هالة مرزوق .

وتحدث الفنان محمد مرسى مدير فرقة مسرح الإسكندرية عن عرض “الملك همام وعصابة الضباع” تأليف وإخراج إيهاب مبروك، بطولة رضا إدريس – فتحى سعد – ومجموعة من فنانى الاسكندرية.

وعن ذوى القدرات الخاصة ودمجهم، تحدث الفنان محمد متولى مدير فرقة مسرح الشمس، عن التعاون مع المجتمع المدنى تحت شعار “بالفن نهزم السرطان” وعن عرض “مغامرات جيمو” تأليف صلاح متولى وإخراج محمد عشرى حيث شاركت بالعزف الحي على آلة الفلوت إحدى الأطفال من ذوي الهمم التي لاقت استحسان الجمهور، كما تم الإعلان عن عرض “الشركة” تأليف وإخراج محمد السورى .

وتحدث الفنان محمد نور مدير مسرح القاهرة للعرائس، عن عرض “بوجى وطمطم على النت” تأليف وأشعار محمد بهجت وإخراج هانى البنا وتصميم عرائس رحمى، حيث صعد معهم على خشبة المسرح زوجة الفنان الكبير رحمي، والفنان الكبير رضا الجمال، والموسيقار طارق مهران.
وعن مسرح الطفل تحدث الفنان عادل الكومى مدير المسرح القومى للطفل عن عرض ” نور وعروس البحور” تأليف محمد زناتى وإخراج شادى الدالى، وعن عرض “الحلم حلاوة” تأليف ياسر أبو العنين وإخراج مى مهاب، وعرض “جنة كوكى” تأليف وأشعار على أبو شادى وإخراج صفوت صبحى .

وتحدث الفنان محمد الشرقاوى مدير فرقة المواجهة والتجوال عن تجربة الفرقة الهامة في تقديم عروضها بقرى ونجوع مصر ضمن مبادرة حياة كريمة، التي تقام تحت رعاية فخامة السيد رئيس الجمهورية السيد عبد الفتاح السيسي.
كما أشار إلى مبادرة “ولد هنا”، والعروض المسرحية التى سيصل بها إلى قرى ونجوع مصر، وهى “السمسمية” تأليف وإخراج سعيد سليمان، وعرض “توتة توتة” تأليف وأشعار طارق عمار وإخراج السعيد المنسى، وعرض “يا مجبل يوم وليلة” تأليف طارق عمار وإخراج محمد الشرقاوى .

وعن مسرح الساحة تحدث الفنان عصام الشويخ عن عرض ” القضية حساسة جدا ” تأليف سيد محمد على وإخراج عصام الشويخ .

تخلل فقرات المؤتمر، مجموعة من استعراضات فرقة رضا للفنون الشعبية والاستعراضية، أحد أعرق الفرق الفنية بالبيت الفنى للفنون الشعبية والاستعراضية برئاسة المخرج عادل عبده، حيث قدمت الفرقة استعراض ” يغريب الدار، الأقصر بلادنا، حلاوة شمسنا، النوبة” بإشراف الفنانة إيناس عبد العزيز مدير عام الفرقة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى