المزيد

قد شغفها حبا:-

بقلم: أمال شعبان

في ليلةممطرةوتحت سماءالغيوم في منزلي الذي أقطنه جلست بجانب مدفأتي والبرودةتلامس أطرافي وأنا أتلوآيات من كتاب الله في قصةيوسف عليه السلام استوقفتني آية(قدشغفهاحبا)وفي زحام أفكاري وخيالي الذي استرسل مع الآية دق جرس الهاتف وبتكاسل لم أعهده من قبل ربما لبرودة أصابتني أم لفكرة أصابت خاطري قمت لأتناول هاتفي الذي كان ليس بقريب مني لأجد أختي تتصل للاطمئنان علي وتسألني عن حالي وكنت مجيبةلهاإنابخيرولكنهالاحظت صمتي الذي يتلوه ردبعيدوفي صوت يكسوه الخوف والقلق وفي لهفةسؤال قالت ماذابك؟انتبهت مسرعة بالردلاشئ…. قالت خبريني عنك وعن أحوالك أجبتها كنت قبل قليل أتلوآيات من كتاب الله وفي قصةسيدنايوسف استوقفتني آية(قدشغفهاحبا)قالت القصص القرآني فيه عبرةوعظةوفي قصةسيدنايوسف المتعةوالعظةقلت لها قدشغفهاحبا أتدرين ماالشغف؟قالت خبريني عنه يافيلسوفه قلت لهاليست بفلسفة بل هي أعلي مراتب المشاعرالتي يصل إليهاالمحب لمحبوبه فالشغف هومايلامس شغف القلب فيكون المحب لمحبوبه عينه التي تبصره قلبه الذي يحس به فالبرغم من بعد المكان والزمان تجده كأنه موجود معه يحادثه يراه يرعاه بعين البصيرة فهولقاء روحي يلتقي معه في أحلامه في واقعه إحساس صادق لايكذب أبدافكلما زاد الشغف كلما تباينت الحقائق وكأنك إن أبصرت حياتهماكأن كلامنهايراقب الآخربعين القلب وأحاسيسه الصادقةوهذاالذي أصاب امرأة العزيزففقدت التركيزفتحول الحب إلي شغف أرادت به ما أرادت قالت لي أختي صدقتي كانت لي صديقةبل قولي أقرب كنت أحس بألمها قبل أن تشكووبمرضها قبل أن تتوجع وأسعد كل السعادة لفرحهاكناروحا سكنت جسدين وعندما توفيت بكي القلب قبل العين وإنسي بهاالآن أحلامي قلت لها فماذالوكان الشغف بالمحب من طرف واحدفهذا هوالألم كل الألم قلب موجوع مجروح لادواء له قالت اللهم لاتبتلينا في قلوبنا هذاشغف البشريةربمايستجاب له بشغف الطرفين أوطرف واحد والآخريتألم أوطرف شغوف والآخرشغوف بغيره فما رأيك بشغف المحب لحبيبه كلما زادزاده وأعطاه بلامقابل في قربه سعادةالبشرية تناجيه في ليلك يتنزل مجيبالك تقترب منه شبرا يقترب منك أقرب يقرب لك كل ماأحببته ويسخره دون تخطيط أوسحرأنت عامله يعطيك اللذة يحميك يساندك يسددطريقك يسخرخلقه لك اللهم إنا ندعوك بشغف فقرب لنا كل ما إحببناه واحمنا من كيد كل ظالم ولاتكلنا إلي أنفسنا طرفة عين واكشف لنا كل أمرخفي وارضنا وارض عنا قلنا في صوت واحد اللهم أمين استجب الدعاء للجميع قالت لي أختي أحببتك بشغف قلت لها شغفي لك أكثرقالت لي سأنهي مكالمتي بحفظ الله لك قلت لها استودعك الله الذي لاتضيع ودائعه وبعد أن إغلقت المكالمة قمت وفي صدري دعاء لربي يسمعه قائلة اللهم استجب اللهم استجب تصبحون علي محبة وشغف#آمال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى