أحزابالمزيد

” رئيس حزب الجيل ” يلقي كلمة في احتفالية الأحزاب السياسية بعيد الشرطة المصرية

متابعة : علاء حمدي
                                هنأ ناجى الشهابى رئيس حزب الجيل والمنسق العام للائتلاف الوطني للأحزاب السياسية المصرية، فى كلمته القوية التى ألقاها فى احتفالية الأحزاب السياسية المصرية بعيد الشرطة فهنأ مصر كلها شعبا وقيادة وشرطة بعيدهم ،وأكد أنه أصبح بفعل التضحيات التى قدمها أبطال الشرطة على مر العقود الماضية عيدا لمصر والمصريين وليس عيدا للشرطة وحدها.
                وأضاف فى كلمته المؤثرة التى لاقت إعجاب وترحيب الحضور أننا نتذكر اليوم كل الأعمال البطولية التى قام جهاز الشرطة المصرية دفاعاً عن الوطن وأمنه وآمانه واستقراره ونتباهى ونفتخر بها فى صفحات التاريخ الذى سطرته بأرواح رجاله .. أغلى أبناء الوطن وبالدماء الذكية التى سالت من أجسادهم الشريفة على أرضه المقدسة ..
                            وتابع الشهابي نتذكر ونحن نحتفل اليوم بعيد الشرطة كيف أصبح عيدا وطنياً ،ونعود بالذاكرة وإلى صفحات تاريخنا لنتذكر تلك الوقفة البطولية لرجال الشرطة المصرية فى محافظة الإسماعيلية ضد قوات الاحتلال البريطانى فى 25 يناير 1952 رافضين إنذار القائد الانجليزى، ويواجهون قواته بسلاحهم البسيط ويقدمون شهيد وراء شهيد فى ملحمة وطنية لم تشهد مثلها أى بلد من بلاد الدنيا .. لتتفرد الشرطة المصرية بها وتنفرد على المؤسسات الشرطية فى دول العالم بانها فقط دون غيرها واجهت جيش الاحتلال بشجاعة وجسارة وبسالة لم يسجل مثلها التاريخ الانسانى.
                    وأكد ناجى الشهابى رئيس حزب الجيل والمنسق العام للائتلاف الوطني للأحزاب السياسية المصرية ،أنه منذ هذا اليوم .. يوم 25 يناير 52 والشرطة المصرية تنفرد عن كل مثيلتها فى دول العالم بذلك وبأنها واجهت بعد ثورة 30 يونيو 2013، الإرهاب الأسود المسلح بأحدث الأسلحة وبعقيدة قتالية لدى أفراده الإرهابيين وقدمت شهداء ودماء طاهرة ومصابين يعيشون بيننا معلنين أن الوطن الغالى هو عشقهم كما هو عشق جيشنا العظيم، وأنهم يتسابقون ليقدموا أرواحهم من أجل رفع راياته عالية خفاقة وليسود الأمن والآمان ربوعه فى بحرى والصعيد وعلى الارض المقدسة التى بارك الله حولها «سيناء الغالية التى كرمها الله بالكلام مع نبيه سيدنا موسى عليه السلام»
                     وأشار الشهابى إلى أن واجب الشرطة فى كل بلاد المعمورة ودورها هو الحفاظ على الأمن والآمان ومنع الجريمة والوصول إلى مرتكبيها بعد وقوعها مؤكداً أن الشرطة المصرية تقوم بذلك بإمتياز ولكنها تميزت وإنفردت عن مثيلتها فى دول العالم بأنها بجانب هذا واجهت جيوش العصابات الإرهابية المحترفة وقاومتهم وقدمت شهداء ودماء ومصابين فى سبيل ذلك
                    وتابع الشهابي فى كلمته الرصينة والتحليلية والحماسية أننا نسجل اليوم ونحن نتذكر تلك الأعمال البطولية لرجال الشرطة أن تضحياتهم أعادت الأمن والآمان والإستقرار إلى الوطن الغالى مؤكداً أن طريق التنمية المستدامة عبدته ومهدت له تلك التضحيات الغالية لابطال الشرطة لذلك كله أصبح أن عيد الشرطة هو عيدا وطنيا نحتفل به كل عام لنقول لابطالنا شكرا لكل ما قدمتوه لشعبنا و لبلادنا الغالية
               ووجه ناجى الشهابى التحية والتهنئة للرئيس السيسى والذى حمل كفنه على يديه فى يوم الثالث من يوليو 2013 وهو يواجه حلفاء المخطط الشيطاني الغربى ويعلن بإسم الشعب الذى خرج إلى ميادين مصر وشوارعها خلع ممثلهم فى قصر الاتحادية لتبدأ مصر رؤيتها فى البناء والتنمية ويدشن الرئيس السيسى الجمهورية الجديدة كمرحلة جديدة من تاريخها الطويل تسطر فيه الشرطة المصرية مع قواتنا المسلحة أروع صفحات هذا التاريخ ..
        ووجه رئيس حزب الجيل ، التحية والتهنئة للواء محمود توفيق وزير الداخلية وأشاد بجهوده فى حفظ الأمن والآمان وأنه أستطاع خلال سنوات قيادته لوزارة التاريخ أن يعيد نسج العلاقة بين رجل الشرطة والمواطن المصرى فتصبح علاقة احترام وتقدير متبادل ترفع فيه الشرطة رايات القانون وأنها فى خدمة الوطن والشعب. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى