المزيد

الحلقةالخامسة:-

بقلم: أمال شعبان

ألتفتت أميرة لتجد عاصي فرقص قلبهافرحاوهي تبادله النظرات فذهبت لتستقبله وتركب السيارةمعه لتجد بجانبه امرأةليست بملامح عربيةعيناهازائغتان فتاة في عمرصغيريكاديكون آواخرالعشرينات وأميرةتسأل بعينيهاعاصي من هي؟!! رحب عاصي بأميرةوقدم لهاراشيل نعم اسمهار اشيل سكرتيرة له أوقل مديرةأعماله استقلت أميرةمعه السيارةلتصل إلى الجامعة ويذهباإلى الفندق قائلالها سأنتظرك في الفندق كانت أميرةتحب عاصي كثيراًبل قل تعشقه فهوأول من نبض قلبهاله وظلت تفكروتفكر والغيرةقدأحلت بهاواصلت أميرةيومهاوعادت إلى الفندق لتجد عاصي وراشيل يتناولان وجبة الغذاء كانت أميرةتعتقدبعشقهاأنه ينتظرهاوعندماأقتربت منهما دعاها عاصي للجلوس فقامت راشيل لتستأذن لأخذبعض القسط من النوم في غرفتهاوعاصي يستقبل أميرةبقولة وحشتيني وأميرةتلملم غيرتهاودموعهاالمحبوسةلتبادله نفس الإحساس وفي سياق الحديث علمت أميرةأن راشيل من أصل يهودي وتعمل مع عاصي منذ سنوات ولكن أميرةلم ترتاح لهاقدم عاصي لأميرةهدية كوليه ذهب لنجاح صفقته ودعاهاغداللغذاء قامت أميرةللذهاب إلى منزلهاوذهب معهاعاصي ليسلم على أسرتهاوعندوجوده مع الأسرة والحج أمين جاءته مكالمة من راشيل فاستأذن للذهاب كانت أميرةتقدم له ولنفسهاأعذارابأنه عمل وهي مديرةأعماله ذهب عاصي مودعاأميرةعلى لقاء الغد وفي اليوم التالي ارتدت أميرة أفضل الثياب لتكون مع عاصي وذهبت لمقابلته لتجد راشيل معه كانت راشيل لاترتاح لها النفس فهي من أصل يهودي وعندماسألت عنها أميرةعلمت أنهاامرأةمزواج ولعوب كانت راشيل ذات ذكاء عال وتمتازبالثبات الانفعالي كما يدعي عاصي ولكن في حقيقتها ذات خبرةبترويض الرجال وجذبهم نحوهاترك عاصي راشيل في الفندق وذهب مع أميرةلتناول الغذاء عاشت أميرة مع عاصي لحظات أخذتهامن عالمهاإلى عالم آخرأنستها متاعبهاوغيرتهاوكان وعده لها الدائم بحياةكلهاسعادةوذهبت أميرةإلى منزلهابعدتوصيل عاصي لهاكانت راشيل تنتظره في الفندق فراشيل امرأةليست أجمل من أميرةولا أذكى ولكنهاامرأةلعوب فهي تفرق بين كل من تجد الحب بينهما وبالرغم من حب عاصي لأميرةإلاأنه لايقدرعلى فراقها فشخصيتهادائماتسيطرعليه مكث عاصي في الفندق مدةأسبوع وأميرةمعه تعيش السعادةوجاءت لحظةالسفرليودعهاوقدارتبطت به كل الارتباط ولكن لاتزال تحس بعدم الارتياح فإحساس بداخلهالاتستطيع تكذيبه ولاتدري ماهوسافرعاصي وراشيل وعندماوصل عاصي اتصل بهاليطمئنهاومرت الأيام واقتربت الامتحانات وأميرةمنهمكةلتنهي دراستهاوالأسرةتنتظرهذاالحدث الجلل واقترب حفل التخرج لترسل أميرةدعوةإلى عاصي ليحضرالحفل وجاء يوم الحفل لتبحث عيناهافي كل مكان عن عاصي لتجده جالساوبجواره راشيل وأميرةتكظم غيظابداخلهالحبها وعشقهالعاصي وانتهى الحفل واقترب عاصي من أميرة في ود وحب ليبارك لهاوراشيل تجلس بعيدابنظرات وكأنهاتخطط كعادتهالتفرق بينهما ذهب الجميع وراشيل تقوم بحركات غيرمفهومةذهب عاصي إلى الفندق وراشيل وقد عقدت راشيل معاهدةمع نفسهالتفرق بينهماوعاصي كأي رجل لايعلم شيئاعن كيد النساء فتارةتقترب منه وتارة مع غيرهاتلاعبه وهولايدري ماالذي يشده إليهاوأميرةتترصدهمالتجد راشيل في حضورهاتقوم بأفعال لايفهمهاإلاالمرأةللمرأةبدأت راشيل تشغل بال عاصي وتغيرت عاداته مع أميرةولكنه يحبها ولكن راشيل تمتلك من العادات والخروج عن التقاليد والدين مالاتمتلكه أميرة فأميرةدومافي حالةهروب من عاصي لتقاليد وأدب ربت عليها وفي يوم كانت راشيل تجلس مع آخروعاصي يجلس مع أميرةوهوفي حالةاضطراب وعيناه زائغتان وانتابته حالةمن العصبية وأميرةيتقطع قلبهاوبعدماقامت راشيل لتستأذن للذهاب لغرفتهاصارحت أميرةبكل ماتحس به وهو يقسم لهابحبه ووفائه كانت راشيل سببا في الكثيرمن المشاكل بين أميرة وعاصي وكان مكوث عاصي هذه المرةفي مصرلمدةشهركان عاصي يحب أميرة ولكنه لاينقطع عن راشيل وكان دائمايكره مقارنةأميرةنفسهابراشيل لأن المقارنة دومافي صالح أميرة ظلت أميرةعلى هذه الحال تصدقه بعقلهالكن قلبهاداخله شئ كانت دوماتدعوربهافي صلاتهالتضح الأمورفأميرةلاترى من البشرإلاعاصي فكثيراأعجب بها وتقدم لخطبتهاقبل عاصي وهي ترفض وفي يوم ذهبت أميرةإلى الفندق بعدماحضرت من الجامعةلتبشرعاصي بأنهاعينت معيدةفأميرةكانت ذات جمال وأخلاق ونشاط غيرعادوعندماوصلت الفندق سألت على عاصي فأخبروهابأنه خرج فقامت بالاتصال عليه لم يرد فجلست تنتظره ولكنهاانتظرت كثيرافقامت للذهاب وعندخروجهامن الفندق حدثت المفاجأة…..ترى ماذا؟!!!!…انتظروني#آمال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى