المزيد

للادارات القانونيه لاتظلموا خطاب

اسامه شحاته

بقلم

اسامه شحاته

بدايه اصبحنا نخشى المواجهه ونحاول الهروب لارضاء الزملاء الذين تنطبق عليهم شروط الترقى بأنهم ليس لهم ذنب فى ذلك ورغم أن المحامين يعلمون الحقيقه كامله ولكنهم يخشون المواجهه ورفع قضايا على قطاعهم حبا فى هذا القطاع واخلاقا منهم ولكن اصحاب القرار فى الادارات القانونيه يحاولون القاء التهم بالباطل على شماعه القطاع السيد ابرهيم خطاب مساعد وزير البترول والرجل لم التقى به منذ اكثر من عام تقريبا ولكن طالما أصبح شماعه كان لابد من إظهار الحقائق واقولها السيد ابراهيم خطاب برئ مما يحاول البعض إلصاق التهم به هروبا من زملاء ضاع حقهم بسبب اهواء الاخرين وهناك حاله من الغضب فى الادارات القانونيه مما يحدث لهم. والسؤال الى متى يستمر هذا الوضع وهل تحاولون الضغط على اصحاب الحقوق للتصعيد. ياساده إتقوا الله واعلموا ان الدنيا فانيه والذكرى ستبقى إتركوا سيره طيبه بين الزملاء. حاولوا تهدئه الزملاء بعوده الحقوق وهنا أصفق لكم لأن قطاع الادارات القانونيه الذى ظل سنوات طويله وفى عهد عمالقه على يد رجل واحد تفكك وانا ضد هذا التفكك وضد الظلم وضد القاء التهم بالباطل على السيد ابراهيم خطاب والله لا انافقه ولكن حتى نقضى على شماعه يحاول البعض تحميله اشياء هو بعيد عنها واقول له ياسيدى يثاب الشخص رغم انفه فانت تثاب لانك ليس لك دخل من قريب اوبعيد وفى النهايه اقول كلكم راع وكل راع مسؤل عن رعيته فأتقوا الله فى رعاياكم واعلمو أن حسابه شديد ومهما طال الظلم فلابد من ظهور نور الحق ووقتها لاينفع الندم وتمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين والى اللقاء فى مقال قادم طالما فى العمر بقيه والله الموفق والمستعان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى