المزيد

ڪوفيد 19 حول العالم: إصابة 80 ألف شخص ووفاة 600 أخرين بإقليم شرق المتوسط بفيروس كورونا الأسبوع الماضي

ڪتب: حسام عثمان

صرح الدڪتور “أحمد المنظري” المدير الإقليمي لشرق المتوسط بمنظمة الصحة العالمية
إنه خلال الأسبوع الماضي شهد الإقليم إصابة أكثر من 80 ألف شخص ووفاة ما يزيد على 600 شخص جرَّاء الإصابة بفيروس كورونا.

حيث أضاف «المنظري» خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده المكتب الإقليمي لشرق المتوسط بالمنظمة اليوم الثلاثاء – أنه تم خلال الأسبوع الماضي أيضًا الإبلاغ عن أكثر من 5.4 مليون حالة جديدة و15 ألف وفاة على مستوى العالم.

وعلى الجانب الآخر
أوضح أيضا أن دول الإقليم أبلغت عن أكثر من 23 مليون حالة وما يقرب من 350 ألف وفاة منذ بداية جائحة كورونا
ورغم أنه تم خفض تدابير الصحة العامة والتدابير الاجتماعية، فإن فيروس كورونا ما يزال خطرًا يهددنا جميعًا، وما زال الأفراد يتعرضون للعدوى ويصابون به، بالإضافة إلى حدوث وفيَات.

بالإضافة إلى دعوته جميع البلاد للإبقاء على جهودها في مجال الترصُّد والمضي قُدمًا في تعزيز تلك الجهود

بما في ذلك جهود الاختبار ومتابعة التسلسل الجيني للفيروس، لافتًا إلى أن ذلك سيمكننا من رصد أثر الفيروس فيما يتصل بسريان العدوى والإدخال إلى المستشفيات والوفيات وفعالية اللقاحات.

وحث الجميع على الاستمرار في الأخذ بتدابير الصحة العامة والتدابير الاجتماعية والعمل بها

ڪما أشار إلى أن اللقاحات تنقذُ الأرواح وتحمي النظم الصحية من الانهيار جرَّاء تفاقم الأعباء بما يفوق طاقتها، كما أنها أتاحت لنا إعادة فتح مجتمعاتنا واقتصاداتنا دون تعريض الأشخاص لخطر متزايد

وتابع فى الأخير
أنه في الوقت الراهن حصل ما يقرب من 46% من الأشخاص في الإقليم على التطعيم كاملًا

‏حيث أُعطيَ أكثر من 790 مليون جرعة، منوهًا بأنه في حين أن اللقاح لا يقدم حماية كاملة من كورونا إلا أنه فعال في الوقاية من التعرض للمضاعفات الشديدة والوخيمة والوفيات ومع ذلك، فإن الكثير من الناس لم يتلقوا اللقاح حتى الآن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى