المزيدمحافظات

ختام فعاليات برنامج سفراء الوعى بالفيوم

الفيوم  : فاطمه رمضان

 

 

                                            اختتمت اليوم الجمعة فعاليات برنامج سفراء الوعى بالفيوم ،والتى نظمته مؤسسة القادة للعلوم الإدارية برعاية وزيرة التضامن الاجتماعى وبمشاركة مركز النيل للإعلام ونقابة المعلمين بالفيوم ،حيث استمر البرنامج على مدار أربعة أيام متتالية منذ الثلاثاء الماضى وجاء الختام اليوم بمحاضرة مهمة حول ” التحول الرقمى والأمن السيبرانى فى ظل الحروب السيبرانية ‘ حاضر خلالها الدكتور محمد محسن رمضان مستشار امن المعلومات والتحول الرقمى بالهيئة العليا للقادة

 

 

 

                                      تناولت المحاضرة التأكيد على أهمية التحول الرقمى ،وكيفية رفع الوعي بوسائل حماية وتأمين المعلومات والبيانات وأساليب الاستخدام الصحيح للشبكات الاجتماعية ووسائل التواصل الاجتماعي، والفرق بين أمن المعلومات والذي يهتم بالمحافظة على سرية المعلومات والبيانات على مواقع التواصل الاجتماعي وكافة المنصات الالكترونية و الأمن السيبرانى، و هو حماية الأنظمة والشبكات والأجهزة من الهجوم الالكتروني والرقمي

 

                                    تأتى هذه الفعاليات تحت شعار (بالوعي مصر بتتغير للأفضل) ووفق الرؤية المستقبلية، للقيادة السياسية لمصر ٢٠٣٠ نحو مستقبل أفضل من خلال سواعد أبنائها وتنمية الوعى المجتمعى السليم ،ومن أجل الحفاظ على مصرنا الحبيبة ومواجهة تحديات العصر.

 

                               وقد شمل البرنامج والذى استمر لمدة اربعة ايام عقد العديد من المحاضرات و ورش عمل ،ويعقب الانتهاء من مرحلة التدريب العمل الميداني التوعوي بقري حياة كريمة ومن خلال إطلاق حملات طرق أبواب وندوات لمواجهه المشكلات الاجتماعية

 

 

 

                              حيث أن المتدربين من العاملين في مجالات متنوعة ،حيث تلقى المتدربون محاضرات من متخصصين تناولت موضوعات حول بناء وتنمية المجتمع والأسرة وخلق وعى وتأهيل كوادر للمشاركة السياسية ،البناءة فى كافة مناحى الحياة والمعترك السياسي بالإضافة إلى المشاركة فى العديد من المبادرات الرئاسية وعلى رأسها “حياة كريمة” وتطوير الريف المصرى كذلك كيفية رفع الوعي لدي الفئات المستهدفة،  بخطط الدولة و رؤية مصر ٢٠٣٠ وشرح كل ما يدور على أرض الوطن من إنجازات وتماشيًا مع مفهوم الجمهورية الجديدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى