المزيد

قافلة أزهرية حول ” الصدق و أثره فى بناء المجتمعات ” بمشاركة مركز النيل للإعلام ببورسعيد

متابعة – علاء حمدي
انطلقت قافلة أزهرية حول ” الصدق و أثره فى بناء المجتمعات ” بمشاركة مركز النيل للإعلام ببورسعيد فى إطار التعاون بين مركز النيل للاعلام ببورسعيد و منطقة وعظ بورسعيد الأزهرية تم تنفيذ ندوة موسعة بالتعاون مع الأزهر الشريف ، وتحت رعاية فضيلة الإمام الأكبر؛ الأستاذ الدكتور أحمد الطيب؛ شيخ الأزهر الشريف تحت عنوان ” الصدق و أثره في بناء المجتمعات ” ضمن قافلة الأزهر الشريف التى تجوب أركان محافظة بورسعيد بهدف نشر الوعي الثقافي والديني وتفكيك الفكر المتطرف وقطع الطريق على أصحاب الأوهام الباطلة ، وافتتح اللقاء بكلمة الاستاذة سماح حامد مدير مركز النيل للإعلام عن مبادرة مركز النيل للإعلام تحت عنوان راقي بأخلاقي والتى تتضمن القاء الضوء على اهم القيم التى نحتاج لترسيخها لبناء المجتمع و ذلك بحضور الدكتور حمادة عيسى؛ من مشيخة الأزهر الشريف ، ومشرف على القافلة القادمة وفضيلة الشيخ محمود مسعد عبدالموجود ، وفضيلة الشيخ أحمد طه حسن وفضيلة الشيخ أحمد عبدالرحمن محمد ، و تناول اللقاء شرح لبعض القيم الأخلاقية كالصدق حيث يبدو لنا حاجة المجتمع الإنساني إلى خلق الصدق، حينما نلاحظ أن شطرًا كبيرًا من العلاقات الاجتماعية، والمعاملات الإنسانية، تعتمد على شرف الكلمة، فإذا لم تكن الكلمة معبرة تعبيرًا صادقًا عما في نفس قائلها، لم نجد وسيلة أخرى كافية نعرف فيها إرادات الناس، ونعرف فيها حاجاتهم ونعرف فيها حقيقة أخبارهم وانه لولا الثقة بشرف الكلمة وصدقها لتفككت معظم الروابط الاجتماعية بين الناس، ويكفي أن نتصور مجتمعًا قائمًا على الكذب؛ لندرك مبلغ تفككه وانعدام صور التعاون بين أفراده.
وتم التأكيد على أن الصدق هو صفة الله عز وجل و الانبياء الصديقين و الصحابة وأنَّ الله جلَّ وعلا فضَّل اللسان على سائر الجوارح، ورفع درجته، وأبان فضيلته، بأن أنطقه من بين سائر الجوارح بتوحيده، فلا يجب للعاقل أن يعود آلة خلقها الله للنطق بتوحيده بالكذب، بل يجب عليه المداومة برعايته بلزوم الصدق، وما يعود عليه نفعه في داريه؛ لأنَّ اللسان يقتضي ما عُوِّد؛ إن صدقًا فصدقًا، وإن كذبًا فكذبًا واختتم اللقاء بالاجابة على الفتاوى المطروحة من السادة الحضور وبالتحديد الشباب ، وأدى اللقاء ثماره المرجوة .هذا وقد شارك في اللقاء الاستاذة نجلاء ادوار مقررة المجلس القومى للمرأة ببورسعيد وألقت كلمة حول ضرورة التحلى بالاخلاق و البعد عن الجميع صور العنف والتنمر مستعرضة لبعض صور العنف ضد المرأة و ذلك في إطار حملة 16يوم لمناهضة العنف ضد المرأة .
كما شارك في اللقاء الاستاذ محمد البرهامى مسئول البرامج بمركز النيل للاعلام و الدكتور فاطمة الزهراء يونس مديرة مدرسة بورفؤاد الثانوية للتمريض و عدد من مسئولى و طالبات مدرسة بوفؤاد الثانوية للتمريض  ومعهد السلام للتمريض و عدد من طلبة المعهد العالى للخدمة الاجتماعية والتربية الرياضية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى