رياضة

ألمانيا تحسم العام المقبل مصير الاستضافة المحتملة للأولمبياد

تبنى الاتحاد الألماني للرياضات الأولمبية بالإجماع استراتيجية للتقدم المحتمل بطلب استضافة دورتي الألعاب الأولمبية والباراليمبية.

 

وخلال الجمعية العمومية للاتحاد الألماني للرياضات الأولمبية اليوم السبت، اتفق الأعضاء على إتخاذ قرار في العام المقبل بشأن إمكانية التقدم بطلب استضافة الأولمبياد، وأي نسخة سيتم التقدم لها، والمدن التي ستترشح للاستضافة في الملف المحتمل.

 

ومن المقرر أن يتم إتخاذ القرار عقب محادثات مع السياسيين والاتحادات الرياضية وقبل كل ذلك المجتمع المدني، علما بأنه في العقود الثلاثة الماضية، كانت هناك ست محاولات غير ناجحة لألمانيا لاستضافة الأولمبياد.

 

وكانت هامبورج تطمح لاستضافة دورة الألعاب الأولمبية الصيفية عام 2024 لكن تم التراجع عن هذه الخطوة بعد تصويت المواطنون بالرفض في الاستفتاء الشعبي.

 

ولم تستضف ألمانيا دورة الألعاب الأولمبية منذ نسخة ميونخ 1972.

 

وسيتحمل الاتحاد الألماني للرياضات الأولمبية تكاليف الإجراءات التحضيرية البالغة حوالي 960 آلف يورو.

 

وأجرى الاتحاد الألماني للرياضات الأولمبية محادثات بالفعل مع ممثلين من هامبورج وميونخ وولاية شمال الراين-فيستفاليا، كما من المقرر إجراء محادثات أيضا مع ممثلي برلين.

 

وفي حال الاستقرار على التقدم بطلب الاستضافة، من المتوقع أن يتعلق الأمر بنسخة 2034 أو 2038 من دورة الألعاب الأولمبية الشتوية أو نسخة 2036 أو 2040 من دورة الألعاب الصيفية.

 

وخلال الجمعية العمومية للاتحاد الألماني للرياضات الأولمبية اليوم السبت أعيد انتخاب توماس فايكرت لولاية جديدة في رئاسة الاتحاد لأربعة أعوام مقبلة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى