الاخبارجامعات

جامعة الفيوم: ندوة محو الأمية الرقمية

الفيوم – فاطمه رمضان
تحت رعاية الأستاذ الدكتور ياسر مجدي حتاته، رئيس جامعة الفيوم، شهد الأستاذ الدكتور عاصم العيسوي، نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، ندوة تحت عنوان (محو الأمية الرقمية) والتي حاضر خلالها الدكتورة سارة عيد، رئيس وحدة الشفافية بوزارة المالية، والمهندس أحمد مصطفى، أخصائي المشروعات بوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وبحضور الأستاذ الدكتور شريف العطار، عميد كلية الهندسة، والأستاذ الدكتور محمد خفاجي، عميد كلية الحاسبات والمعلومات، والدكتور عماد عبد السلام، المستشار الإعلامي لرئيس الجامعة، وعدد من السادة الوكلاء، وأعضاء هيئة التدريس، والطلاب، وذلك اليوم الأحد الموافق ١٨ / ١٢ / ٢٠٢٢ بالمكتبة المركزية بالجامعة.

أشار العيسوي أن الندوة نظمها قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة بالتعاون مع محافظة الفيوم، وأعضاء المكتب الفني للسيد المحافظ، وكذلك أعضاء مبادرة محو الأمية الرقمية ومبادرة الموازنة التشاركية، بهدف تفعيل الاستفادة من التحول الرقمي بوصفه من أهم المشروعات القومية التي تسعى الدولة إلى تنفيذه خلال الفترة الحالية، مؤكدًا أن جامعة الفيوم استفادت من آليات التحول الرقمي من خلال تطبيق الاختبارات الإلكترونية بالقطاع الطبي.

كما صرح سيادته أنه جاري بحث إمكانية إتاحة سيارة المركز التكنولوجي المتنقل لتقديم الخدمات الالكترونية التي يحتاجها أبناء جامعة الفيوم من الطلاب بشكل أكثر سهولة ويسر وتوفيرا للوقت والجهد والمال، كما يتم التنسيق مع الوزارات المعنية لتوفير دورات تدريبية وورش عمل بهدف تدريب طلاب الجامعة على محو الأمية الرقمية وتأهيلهم على تدريب آخرين، والاشتراك في مبادرات الموازنة التشاركية ومحو الأمية الرقمية بشكل ميداني على أرض الواقع.

كما تناولت الدكتورة سارة عيد التعريف بوحدة الشفافية التابعة لوزارة المالية، حيث تقوم على جعل المواطن على دراية بالتحديات الاقتصادية وخطط الدولة المصرية في مواجهة هذه التحديات، وأيضًا أنشطة الوحدة لكي يقوم المواطن بدور متميز، وأن يكون شريكًا فعالًا في كافة الأنشطة والمشروعات القومية.

وتابعت سيادتها مهام الوحدة من خلال الأبحاث والتقارير والموازنة التشاركية والشفافية والمشاركة المجتمعية والشراكات، بالإضافة إلى مناقشة التجربة المصرية للنموذج الوطني للموازنة التشاركية كأول تطبيق عملي لمبادئ الموازنة، وما يقوم به النموذج من وصف التحديات والمشكلات المتعلقة بالزيادة السكانية الكبيرة والفجوة بينها وبين الميزانيات الممنوحة للأحياء والوحدات المحلية.

كما تم خلال الندوة استعراض الآليات التي تتيح للمواطن متابعة الخطط الاقتصادية على المستوى المحلي، وكيف يكون له دور فعال في تنفيذ هذه الخطط، وأوجه التعاون مع الجهات الدولية العاملة في نفس المجال لتبادل الخبرات المشتركة، والتعاون في هذا الخصوص مع الوزارات المعنية ومنظمات المجتمع المدني، وصولا إلى تحقيق النجاح طبقا للمؤشرات الدولية، بالإضافة إلى استعراض بعض مشروعات المتدربين بالبرنامج التدريبي للموازنة التشاركية بمحافظة الفيوم.

كما قام المهندس أحمد مصطفى وممثلي وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بشرح خطوات التسجيل والاشتراك على منصة مصر الرقمية باعتبارها موقعًا موحدًا لمعظم الخدمات التي يحتاجها المواطن بكثرة، وذلك في ظل اهتمام الحكومة المصرية بمواكبة التطور التكنولوجي، كما تم تناول كيفية إدخال البيانات الشخصية والاستفادة مما يقرب من ١٤٠ خدمة توفرها منصة مصر الرقمية لعدد ٩ وزارات مختلفة.

وتم خلال الندوة تناول ورش العمل والدورات التدريبية المجانية المتاحة والفئات المستهدفة من الشباب من سن ١٥ عامًا لمحو الأمية الرقمية للاستفادة من خدمات منصة مصر الرقمية، والتعرف على مجهودات الدولة للتحول من المركزية إلى اللامركزية، وإنهاء كافة تعاملات المواطن بدون مشقة أو تعب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى