مقال

بر الوالدين طريق النجاة في الدنيا والآخرة

البوابة اليوم

كتب الصحفي /إسلام حسن

 

أن بر الوالدين هو كنز من كنوز الدنيا ، من لا يعرف قيمته يفتقد الكثير من المعرفه ، ومن لا يدري نتائجه فاته الكثير من الخير والطيب ، وإن بر الوالدين هو أقصى درجات الإحسان إليهما ،ولقد وصانا ديننا الإسلامي على بر الوالدين ، والإحسان إليهما ، والرحمة بهم .

 

 

أدلة شرعية على بر الوالدين

 

هناك الكثير من الأدلة الشرعية التي تحدثنا على البر ومنها

١-(وإذ أخذنا ميثاق بني اسرائيل لا تعبدوا إلا الله وبالوالدين إحسانا)سورة البقرة.

٢-(وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا)سورة الاسراء.

٣-(واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئاوبالوالدين إحسانا وبذي القربى واليتامى والمساكين)

سورة النساء ،

وهناك الكثير من الأدلة في السنة النبوية.

(جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فاستأذنه في الجهاد،فقال عليه الصلاه والسلام، أحي والداك؟فقال:نعم،فرد رسول الله فقال :(ففيهما فجاهد).

 

حقوق الوالدين

للوالدين عدة حقوق عليك ومنها

١-الطاعة لهما و تلبية أمرهما والإنفاق عليهما عند الحاجة.

٢-خفض الصوت عند الحديث معهما

٣-إحسان التعامل معهم في مرحلة الشيخوخة.

٤-الدعاء لهما وعدم مجادلتهما.

٥-الإحسان لهما وتقديم طلباتهما على نفسك ومجاهدة النفس برضاهما ،حتى وإن كانا غير مسلمين لقوله تعالى(وإن جاهداك على أن تشرك بي ما ليس لك به علم فلا تطعهما وصاحبهما في الدنيا معروفا (واتبع سبيل من أناب إلي ثم إلي مرجعكم فأنبئكم بما كنتم تعملون ).

 

عقوق الوالدين أسوء السلوك

 

وعكس البر العقوق وهو عدم الإحسان إليهما ورفع الصوت عليهما ،وذلك سلوك لا يريده ديننا الإسلامي ويرفضه مجتمعنا ،وعاق الوالدين يرى نتيجة عمله السيء في الحياة دائما،قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في وصف العقوق (ألا أنبئكم بأكبر الكبائر قلنا بلى يا رسول الله قال :الإشراك بالله ،وعقوق الوالدين ،وكان متكئا فجلس ،فقال:ألا وشهادة الزور ألا وشهادة الزور فما زال يرددها حتى قلنا يا ليته سكت).

 

فإذا أردت أن تكون مطمئن في دنياك وآمن على نفسك وتعيش في سلام داخلى ورضى عن النفس فبر والديك لأن (الجنة تحت أقدام الأمهات)،وإن راحة قلبك عند تقبيل يدي أبيك وامك .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى