الاخبار

” ليلي الهمامي ” تدعو الدول العربية لتوحيد موافقهم من أجل القضية الفلسطينية

كتب - علاء حمدي 

أكدت الدكتورة ليلي الهمامي الخبيرة السياسية التونسية واستاذ الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة لندن ، علي محورية الدور السعودي في دعم القضية الفلسطينية حيث ثمنت مبادرة المملكة العربية السعودية بدعوة صاحب السمو الأمير فيصل بن فرحان عبدالله وزير الخارجية لعقد اجتماع تشاوري ضم وزراء خارجية كل من المملكة الأردنية الهاشمية ودولة الإمارات العربية المتحدة ودولة قطر وجمهورية مصر العربية وأمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية.

 

وأكدت ” استاذ الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة لندن ” علي دعم الدول العربية لمخرجات هذا الاجتماع التشاوري، الذي أكد على ضرورة الوقف الفوري والدائم لإطلاق النار وضمان حماية المدنيين الفلسطينيين ورفع كافة القيود التي تعرقل دخول المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة، فضلا عن أهمية اتخاذ خطوات لا رجعة فيها لتنفيذ حل الدولتين والاعتراف بدولة فلسطين وعاصمتها مدينة القدس.

 

وثمنت ” د ليلي الهمامي استاذ الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة لندن ” الدور المحوري الذي تقوم به المملكة العربية السعودية لدعم القضية الفلسطينية على كافة المستويات، في ظل القيادة الحكيمة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، حفظهما الله ورعاهما، كما أشادت كذلك بالجهود الحثيثة والمساعي المستمرة التي يبذلها صاحب السمو الأمير فيصل بن فرحان عبدالله وزير الخارجية السعودي في هذا الشأن،

 

وقالت استاذ الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة لندن أن هذه اللحظة الفارقة التي تمر بها القضية الفلسطينية تحتاج إلى توحيد المواقف العربية وتنسيق الجهود المشتركة لدعم الأشقاء في دولة فلسطين في مواجهة جرائم الحرب والإبادة الجماعية التي يتعرضون لها على أيدي كيان الاحتلال الإسرائيلي الغاشم لمدة تزيد عن الأربعة أشهر بشكل متواصل .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى