المزيد

انعقاد لجنه. ايجبس. برئاسه الوزير.

 

عقدت اللجنة العليا المُنظمة لمؤتمر ومعرض مصر الدولى السادس للبترول ” إيجبس 2023 ” اجتماعها الأول برئاسة المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية وبمشاركة رؤساء الهيئات والشركات القابضة بقطاع البترول والرؤساء التنفيذيين لشركات البترول العالمية الراعية للمؤتمر من شركاء النجاح لصناعة البترول والغاز المصرية و امين عام منتدى غاز شرق المتوسط ووكيل وزارة البترول للمكتب الفني ونائب رئيس شركة ايجاس للطاقة الخضراء.

وقد تناول الاجتماع التجهيزات الجارية لتنظيم هذا الحدث السنوي المقرر اقامته خلال الفترة من 13-15 فبراير 2023 بالقاهرة و يعد الأبرز من نوعه في مجال الطاقة بمنطقة شمال افريقيا والبحر المتوسط كما تم استعراض اهم محاور المؤتمر الذى يركز على موضوعات مهمة للصناعة تواكب المتغيرات العالمية الحالية المؤثرة على قطاع الطاقة في مقدمتها الاستدامة البيئية في مجال الطاقة حيث يأتي المؤتمر هذا العام في اعقاب تنظيم مصر لمؤتمر المناخ Cop27 علاوة على موضوعات الهيدروجين وإدارة وخفض الكربون في الصناعة والرقمنة والمسئولية المجتمعية ، الى جانب موضوعات اساسية كالاستثمار والتمويل والمساواة في الطاقة واستدامة موارد الطاقة وتأمين الامدادات في مواجهة التحديات العالمية الراهنة التي تؤثر على خريطة الطاقة العالمية ، مع الاهتمام بإبراز دور القارة الافريقية في تأمين موارد الطاقة للعالم .

واكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية ان مؤتمر ايجبس استطاع ان يجمع خلال النسخ الماضية بين كافة اطراف الصناعة البترولية محلياً واقليمياً ودولياً والمنتجين والمستهلكين ، مؤكدا أهمية الاعداد لتنظيمه والتحضير الجيد له ليظل وجهة مهمة للشركات العالمية الكبرى المهتمة بالاستثمار في مصر والمنطقة، و يفتح فرصاً كبيرة لتعزيز التعاون البترولى لمصر مع شركاء النجاح والترويج لنجاحات صناعة البترول والغاز وفرصها الاستثمارية .

ومن المتوقع أن يشهد الحدث في نسخته السادسة حضور اكثر من 32 الف مشارك و اكثر من 290 متحدث من المسئولين والخبراء ورؤساء الشركات و 70 جلسة نقاشية متخصصة وحضور رفيع المستوى من 11 وزيراً للبترول والطاقة و 7 أمناء عموم للمنظمات الدولية للطاقة و 14 رئيساً لشركة عالمية كبرى، كما سيشهد المعرض المصاحب مشاركة متوقعة من اكثر من 500 عارض و 15 دولة ، هذا علاوة على تخصيص 11 جائزة من المؤتمر في مجالى الاستدامة والمساواة في الطاقة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى