الاخبارمحافظات

محافظ الفيوم ورئيس الجامعة يشهدان احتفال الرقابة الإدارية باليوم العالمي لمكافحة الفساد

الفيوم – فاطمه رمضان
شهد الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، والدكتور ياسر مجدي حتاتة رئيس الجامعة، فعاليات احتفال مكتب هيئة الرقاية الإدارية بالفيوم، باليوم العالمي لمكافحة الفساد، الذي أقيم بقاعة الاحتفالات الكبري بديوان عام محافظة الفيوم.
جاء ذلك بحضور، الدكتور محمد عماد نائب المحافظ، والعميد محمد شوقي رئيس مكتب هيئة الرقابة الإدارية بالفيوم، والعقيد أشرف الشاعر، والمقدم أحمد حمزة عضوى مكتب الهيئة بالفيوم، والعميد أحمد بدوي المستشار العسكري للمحافظة، والدكتور عرفة صبري نائب رئيس جامعة الفيوم لشئون الدراسات العليا والبحوث، والدكتور محمد فارق نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، والدكتور عاصم العيسوي نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتور محمد التوني معاون محافظ الفيوم، ووكلاء الوزارة، ورؤساء القطاعات ومجالس المدن، ومديري عموم الإدارات بديوان عام المحافظة، ومديري العقود والمشتريات بمجالس المدن.
بدأت فعاليات الاحتفال بالسلام الوطني، وقراءة آيات من الذكر الحكيم، وشملت عرض فيديو عن أهداف الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد 2022 ـ 2030، ومحاورها التى تتضمنت النزاهة والشفافية والمشاركة وسيادة القانون والمساواة والمسائلة، وجهود هيئة الرقابة الإدارية في مكافحة ومنع الفساد، والجرائم ذات الطابع الإقليمي والدولي، ودور هيئة الرقابة الإدارية فى منع ومواجهة الفساد، ومؤشرات قياس الآداء، وآليات صنع جهات قادرة على منع الفساد ومواجهته، من خلال أجهزة ذات كفاءة إدارية فاعلة، وأبرز الممارسات الناجحة التى حققتها استراتيجية مكافحة الفساد، وخلق بيئة تشريعية وقضائية داعمة.
في كلمته، قدم محافظ الفيوم، التهنئة لأعضاء مكتب هيئة الرقابة الإدارية بالفيوم، باليوم العالمي لمكافحة الفساد، كما رحب برئيس جامعة الفيوم ونوابه، وزملاء الجهاز التنفيذي، مشيراً إلى أن الدولة المصرية قد شهدت خلال السنوات الماضية، طفـرة تنمويـة غـيـر مـسبوقة فــي الارتقاء بكافـة القطاعات، رغم التحديات التى تواجه كافة دول العالم، من خلال الإرادة السياسية الواعية لفخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، مؤكداً أن العمل فى القطاعين الخدمى والتنموي يحتاج إلى تحدٍ كبير، وتضافر لكافة الجهود من خلال فريق العمل الواحد.
وأضاف المحافظ، أن الدولة المصرية قادرة على تحمل الصدمات وتجاوز التحديات التي أطاحت بالعديد من الدول، فمصرنا الغالية من أقدم الدول والأنظمة على مستوى العالم، وشهدت خلال ألـ 100 عام الأخيرة تحديات عظيمة، واستطاعت تجاوزها بالصبر والعمل الجاد، خاصة فى السنوات الثمانية الأخيرة، من أجل التطلع إلى مستقبل أفضل لدولة جديدة بنظام وشكل جديد.
ولفت محافظ الفيوم، أن لهيئة الرقابة الإدارية دور لا يُنكر في محاربة الفساد والقضاء عليه من خلال الضربات الاستباقية لتعقب الفاسدين حفاظاً على المال العام للدولة، بالتنسيق مع كافة الأجهزة بالدولة، وقد تم مواجهة الإرث القديم من خلال الرؤية المتكاملة والمواجهة الواعية لكافة أساليب الفساد، والعمل على رصد الفساد والخلل ومنعه، مشيراً إلى التعاون الوثيق بين المحافظة، وهيئة الرقابة الإدارية، في العديد من الملفات الهامة، مؤكداً أن منع الفساد لم يصبح هدفاً فقط للرقابة وإنما أصبح واقعاً يتم تنفيذه، من خلال رصد الفاسدين ومعاقبتهم فى إطار من القانون.
وأوضح محافظ الفيوم، أن الجهود التى بذلتها المحافظة خلال الفترة الماضية بالتنسيق مع هيئة الرقابة الادارية أثمرت عن جلب استثمارات كبيرة للمحافظة، بعد توفير المناخ الجيد لها، ومن ضمنها الموافقة من رئيس مجلس الوزراء على تخصيص أرض لإنشاء مصنعاً للضفائر الكهربائية للسيارات بمنطقة منشأة كمال بمركز الفيوم، بالتعاون مع شركة “يازاكي” اليابانية، وسيتم الشروع فى تنفيذ الأعمال الإنشائية للمصنع قريباً، بما يتيح أكثر من 3500 فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة للشباب.
فيما بدأ رئيس مكتب هيئة الرقابة الإدارية بالفيوم كلمته، بتقديم الشكر لمحافظ الفيوم لاستضافته الكريمة للاحتفال باليوم العالمي لمكافحة الفساد، مثمناً الجهود التى يبذلها للارتقاء بكافة القطاعات على أرض المحافظة، معرباً عن سعادته بهذا اللقاء المثمر الذي يجمع مختلف القطاعات والأجهزة على أرض المحافظة، للاحتفال بمرور 20 عاماً على اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، مشيراً إلى أن الاحتفال بيوم التاسع من ديسمبر من كل عام، كيوم عالمي لمكافحة الفساد، يعود إلى شهر اكتوبر من عام 2003 عندما اعتمدت الجمعية العامة اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، بهدف إذكاء الوعي حول مشكلة الفساد ودور الاتفاقية في مكافحته ومنعه.
وأضاف، أن احتفال هذا العام تحت شعار ” نحو عالم متحد ضد الفساد” للتأكيد على رفض تلك الجريمة بكافة أشكالها وصورها على جميع المستويات، لأنها تمس جميع المجتمعات والاقتصاديات، وتتأثر بها الدول النامية بشكل كبير مما يعد معوقاً في طريق تحقيق التنمية، مؤكداً أن الفساد عائق يقف في طريق الاستثمار والتنمية المستدامة، ملقياً الضوء حول تعريف وأنواع الفساد، وآثاره السلبية اقتصادياً واجتماعياً ونفسياً وقانونياً.
كما استعرض رئيس مكتب هيئة الرقابة الإدارية بالفيوم، الغرض من الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد، وأهدافها، وأبرز الممارسات الناجحة التي حققتها، والاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد، ومسئولية هيئة الرقابة الإدارية بشكل عام، وفي مجال مكافحة الفساد بشكل خاص، لافتاً إلى جهود مكافحة الفساد التي تبذلها الهيئة بالتعاون مع جهات إنفاذ القانون وكافة الجهات الإدارية بالدولة، في ظل القيادة الواعية للرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية.
وفي ختام كلمته، توجه بالشكر إلى نائب المحافظ، ورئيس جامعة الفيوم ونوابه، والمستشار العسكري للمحافظة، وكافة الأجهزة التنفيذية والإدارية، ورجال إنفاذ القانون، لمواجهة كافة التحديات وتذليل العقبات وتيسير الإجراءات وتوفير الخدمات للمواطنين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى