محافظات

محافظ الفيوم يناقش مع أعضاء مجلسي النواب والشيوخ آليات الارتقاء بكافة الخدمات 

 

البوابة اليوم : عيد شعبان

عقد الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، مساء أمس، اجتماعاً موسعاً مع أعضاء مجلسي النواب والشيوخ، للتعرف على مشكلات واحتياجات المواطنين بمختلف مراكز وقرى المحافظة، والعمل على وضع الحلول الجذرية المناسبة لها.

جاء ذلك بحضور، الدكتور محمد عماد نائب المحافظ، واللواء عبد الفتاح تمام سكرتير عام المحافظة، والمهندس أيمن عزت السكرتير العام المساعد، والدكتور محمد التوني معاون المحافظ، ومدير إدارة المرور، ومدير شرطة المرافق، ووكلاء وزارات الصحة، والتضامن الاجتماعي، والتموين، والأوقاف، ورئيسي مركزي أبشواى، وطامية، ومدير إدارة المواقف والنقل الجماعي، ومدير إدارة أملاك الدولة، ورئيس الجهاز التنفيذي لمشروعات فرع الهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحى بالفيوم، ورئيس وحدة المتابعة الميدانية بالمحافظة، وممثلين عن قطاع التعليم، والتخطيط العمرانى، وشئون العاملين بالمحافظة.

في بداية الاجتماع، أعرب محافظ الفيوم، عن ترحيبه بجميع النواب، ممثلي الشعب، مشيراً أن هذا اللقاء يأتى استكمالاً للقاءات الفردية التي تم عقدها مع أعضاء مجلسي النواب والشيوخ، والتى بلغت767 اجتماعاً فردياً في غضون عام.

وخلال الاجتماع، تم متابعة تنفيذ كافة الطلبات التي طرحها أعضاء مجلسي النواب والشيوخ خلال الاجتماع السابق، بالتنسيق مع مسئولي الجهات المختصة.

٩

كما تم أيضاً مناقشة مطالب عدد من النواب، فيما يخص المشكلات المتعلقة بقطاعات المرور، والمرافق، والمواقف والنقل الجماعي، وسيارات نقل الركاب بالمراكز والقري، ومراجعة عدد من تراخيص سيارات الأجرة ببعض الخطوط، وفى هذا الصدد وجه المحافظ، مدير إدارة المواقف، بسرعة مراجعة كافة خطوط السير الجديدة، وإيقاف خطوط السير المخالفة، وكذلك سرعة إنهاء طرح وترسية خطوط السير المتبقية طبقاً للقواعد المنظمة، مؤكداً ضرورة أن يكون ذلك عن طريق المراكز، لتلافي مشكلات الترسية خارج نطاق المركز، الأمر الذي يسهم في وضع حلول جذرية لمشكلة المواصلات والمواقف داخل المحافظة، لافتاً إلى ضرورة المتابعة والتفتيش الدوري، واتخاذ كافة الإجراءت حيال السيارات المخالفة، وكذا التنسيق مع مسئولي المرور، لعمل أكمنة ثابتة ومتحركة لإلزام سائقي سيارات الأجرة بخط القاهرة / سنورس، بالتواجد داخل الموقف القديم، بدلاً من وجودها على الطريق السريع أمام منطقة أبو عيطة، للقضاء على العشوائية، والتيسير على المواطنين.

وفي قطاع الري، وجه محافظ الفيوم، رئيس وحدة المتابعة الميدانية، للتنسيق مع أحد مهندسي مديرية الري، لمعاينة أعمال بناء وتكسية مسقة وطريق بناحية عزبة حسين عبدالفتاح التابعة لقرية الصالحية بمركز الفيوم، لاتخاذ اللازم نحو رفع نواتج الحفر للتيسير على المواطنين، وكذا معاينة أعمال التغطية ببحر الكعابي الجديدة التابعة لمركز سنورس، للتأكد من وجود انسداد بالبحر من عدمه، وبحث مدي إمكانية إزالة التغطية، وكذا مناقشة الإجراءات الخاصة بإنشاء كوبري على بحر أبو دنقاش التابعة لمركز أبشوي لخدمة الأهالي، وبحث إمكانية عمل معدية على بحر الكوم الشرقي بطامية لخدمة التجمعات السكنية الواقعة بالمنطقة.

وفي قطاع التموين، تم مناقشة زيادة أعداد منافذ بيع السلع والمواد الغذائية، الثابتة والمتحركة، ووجه المحافظ، سكرتير عام المحافظة المساعد، بمخاطبة رؤساء المدن، بشأن توفير أماكن لأي مجموعات من التجار، الراغبين في إقامة منافذ لبيع السلع، لافتاً إلى ضرورة التعاون التام بين كافة الجهات المعنية، لإحكام الرقابة على الأسواق وضبط الأسعار وتوفير كافة السلع بأسعارها المقررة، كما وجه وكيل وزارة التموين، بالمرور اليومي على كافة المخابز، للتأكد من توافر رغيف الخبز الجيد المطابق للمواصفات.

 

وفي قطاع الصحة، تم مناقشة أرصدة الأدوية بكافة المستشفيات والوحدات الصحية، وضرورة توافر أمصال لدغات العقارب والثعابين بكافة المستشفيات، كما تم مناقشة نقص ألبان الأطفال بالوحدة الصحية بقرية سيلا التابعة لمركز الفيوم وتوابعها، وفي هذا الصدد وجه المحافظ، رئيس وحدة المتابعة الميدانية، بالتأكد من توافر الألبان بالوحدة من عدمه.

وفي قطاع التعليم، وجه المحافظ بزيارة المدارس بشكل مفاجئ للتأكد من انتظام العملية التعليمية، كما كلّف مدير عام التعليم العام، بسرعة إعداد بيان تفصيلي يوضح عدد المدارس، والمدرسين، وعدد الحصص، بجميع القرى والمراكز، لإعادة هيكلة المنظومة التعليمية ووضع حلول عاجلة لمشكلة نقص المدرسين ببعض المدارس.

 

وفي قطاع الزراعة، تم مناقشة بعض المشكلات المتعلقة بالقطاع، ومنها “حشرة المن”، وتأثيرها على محصول القمح، وكذا توعية المواطنين بالقانون الجديد الذي يجرم التعدي بالبناء على الأراضي الزراعية، للحفاظ على رقعتنا الزراعية التي هي مصدر قوت الشعب، كما وجه المحافظ مدير إدارة أملاك الدولة، بالتواصل مع المواطنين بمدينة طامية بشأن التظلمات الخاصة بأسعار أراضي أملاك الدولة وإمكانية تخفيضها من خلال اللجان المختصة.

كما تم خلال الاجتماع، مناقشة عدد من المشكلات المتعلقة بمعاش تكافل وكرامة، وفي هذا السياق، وجه المحافظ، وكيل وزارة التضامن الاجتماعي، بإرسال كافة الاشتراطات الخاصة بصرف المعاش للسادة النواب، كما وجه “الأنصاري” رئيس مركز ومدينة طامية، بتوفير مكان بديل لمكتب بريد قرية الروضة، كما وجه باستكمال أعمال توصيل خدمات مياه الشرب بعزبة “أبوالخير” التابعة لقرية زاوية الكرادسة بمركز الفيوم، لخدمة المواطنين.

 

كما وجه “الأنصاري” رئيس وحدة المتابعة الميدانية، بسرعة رفع تجمعات القمامة والأتربة بجوار خط السكة الحديد بالقرب من مستشفى الندي بالتنسيق مع مسئولي مجلس مدينة الفيوم، وضرورة الاستفادة من أعمدة الإنارة التي يتم رفعها من بعض الشوارع والمناطق الرئيسية، لاستخدامها في إنارة المناطق والشوارع غير الحيوية.

وخلال الاجتماع، استعرض أعضاء مجلسي النواب والشيوخ عدداً من مطالب واحتياجات المواطنين بمختلف القطاعات، كما ناقش الاجتماع، التحديات التي تواجه القطاع التعليمي، والري، والصحة، وآليات التغلب عليها لتحسين نوعية الخدمات المقدمة للمواطنين.

 

وفي الختام وجه محافظ الفيوم، مسئول الاتصال السياسي، بإضافة كافة أعضاء الجهاز التنفيذي ورئيس وحدة المتابعة الميدانية، للجروب الخاص بالسادة النواب على “الواتس آب” لسهولة التواصل والتنسيق بين الجميع، الأمر الذي يعود بالنفع والفائدة على المواطنين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى